العدد 5302
الجمعة 21 أبريل 2023
banner
يحلمون برفاهية الإنسانية ومحو الحروب من الأرض
الجمعة 21 أبريل 2023

كان الفيلسوف برتراند راسل يحلم بأن ترفرف أجنحة السلام البيضاء على الدنيا، وأن يعيش الناس في محبة دائمة ومودة، وكان من أشد المعارضين للحروب، وله تفسير خاص للحرب والسلام مثلما بين ذلك الكاتب محمد عيسى، فرسل فسر الحرب تفسيرا سيكولوجيا، وليس تفسيرا اقتصاديا وسياسيا، ومعنى هذا أنه يذهب إلى القول إن جميع أوجه النشاط الإنساني إنما تنبثق من مصدرين هما النزعة والرغبة، وتتحكم الرغبات في الجزء الواعي من النشاط الإنساني، أما الجزء الغريزي من الطبيعة الإنسانية وهو الجزء الأهم، فتتحكم فيه نزعات تدفعنا نحو أفعالنا بذاتها، ومن هنا فإن النزعات العمياء هي سبب الحرب.
وهكذا، فإن الحرب عند رسل لا تصدر عن المصالح الاقتصادية المتعارضة والأطماع المتصارعة بين الدول، إنما تصدر عن تلك النزعات العمياء، وتأسيسا على ذلك فإن مقدمة السلام المنطقية عن رسل هي التوجيه السليم للنزعات الإنسانية نحو الحياة والنمو، لا نحو الدمار والانحلال، والتوجيه هنا يعني تربية الأطفال وتعليمهم بما يؤدي إلى نبذ الحرب وحب السلام. 
بل وقام رسل ببعث رسالة إلى الزعيم “هوشي منه” يوضح فيها انزعاجه الشديد من الغارات الأميركية على فيتنام في ذلك الزمن.. قال فيها: “أعلم وأنا أبعث إليك بهذه الكلمات أن القنابل الأميركية تدمر المستشفيات والمدارس وتقتل النساء والأطفال، هذه الجرائم التي تثقل ضميرنا وتملؤنا عزما على مقاومة الولايات المتحدة غلاظ الأكباد، ولسوف أعقد مع آخرين محكمة ندفع إليها مجرمي الحرب”. وأذاع أيضا خطابا عنيفا شرح فيه للجنود الأميركيين قرار تشكيل المحكمة، وحرضهم على العصيان حيث أوضح لهم أبعاد القضية، وكيف أنهم لا يدافعون في فيتنام عن أية مثل إنسانية، إنما زج بهم في هذه الحرب المجرمة لحماية ثروات حفنة من رجال الصناعة في الولايات المتحدة. 
وهناك العديد من الفلاسفة الذين كانوا يحلمون برفاهية الإنسانية ومحو الحروب من الأرض.
* كاتب بحريني

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .