العدد 2879
الخميس 01 سبتمبر 2016
banner
رسائل من مجد الوطن
الخميس 01 سبتمبر 2016

في لقاء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر مع مجموعة من المسؤولين ونخبة من الصحافيين، مجموعة من الرسائل المهمة، وطنية وعربية وإقليمية ودولية، إنها رسائل من مجد الوطن إلى كل قلب يحب بلاده ويستشعر بفخر وعزة بوجوده على أرضها. وقد لخصت من هذا الحديث مجموعة من الرسائل المتعلقة بالبحرين وشعبها:
الرسالة الأولى عن تقدير سموه الإنسان البحريني لعطائه المستمر لبلاده، ولمسة وفاء وتقدير لسمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية لدوره الوطني في تحمله عددا من المسؤوليات الوطنية. اهتمام سموه حفظه الله بالكتاب والفنانين والشعراء، يستمع إليهم ويقرأ ما يكتبون، ويتابع تحقيقاتهم في كل ما يتعلق بشؤون البحرين وشعبها. ومبادرته حفظه الله بعلاج الشاعر علي الشرقاوي لمسة لإنسان بحريني صاغ بقلمه كل ما يحمله لبلاده من حُب وإخلاص. الرسالة الثانية عن اعتزاز سموه أيده الله بدور الصحافة الوطنية التي تحملت بكل نزاهة نقل نبض الشارع ومشاكل المواطنين على صفحاتها، وأصبحت نبض الوطن، فكانت بما تكتبه وتنشره مرآة عاكسة لحال البلاد، ومن أجندة سموه أيده الله متابعة ما يُنشر فيها من أخبار وأعمدة صحافية متنوعة عن عدد من الخدمات المتعلقة بحياة المواطنين، وحرصه على المتابعة من أجل تصحيح ما يتطلب تصحيحه وإصدار توجيهاته السامية من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين.
وأكد سموه رعاه الله في حديثه أن ما حدث للبحرين من أحداث مؤسفة ساهم كثيرًا في اتحاد المواطنين وزاد من التفافهم حول قيادتهم السياسية، وأن الوعي الوطني للشعب البحريني أفشل مخططات أعداء البلاد.
نعاهدك يا صاحب السمو بأننا على نهجك نسير، وأن قلمنا سيكون عنوانًا لنبض بلادنا، لأننا يا صاحب السمو نتعلم منك طريق تحمل المسؤولية وسُبل التضحية. حفظكم الله يا صاحب السمو وحفظ للبحرين أرضها وقيادتها وشعبها.
 

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .