العدد 5600
الثلاثاء 13 فبراير 2024
تقدير ملكي لشهداء الواجب وعوائلهم
الثلاثاء 13 فبراير 2024

مشهد مهيب ورائع، تداولته الصحف المحلية يوم أمس لزيارة ملك البلاد المعظم صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، لمجلس عبدالله بن حمد الماجد النعيمي بالرفاع الغربي، لتقديم واجب العزاء بالشهيد البطل الرائد عبدالله راشد النعيمي، والذي انتقل لجوار ربه، جرّاء عملية إرهابية غادرة في جمهورية الصومال.
وتجسد هذه الزيارة الملكية، صورة من صور البحرين الجميلة، والتي قل نظيرها في دول المنطقة والعالم، والتي تتحدث عن روح العائلة الواحدة، وجم التواضع الذي أسسته عائلة آل خليفة الكرام منذ تأسيس الدولة الحديثة، وحديثها المستمر عن قرب الحاكم من الرعية، وتواصله الدائم لهم.
وعبرت هذه الحادثة المؤسفة والمؤلمة، والتي فقدت بها البحرين ابنا بارا كريم خلق، نداء الواجب الذي يقوم بها المجنّد البحريني، والذي يتخطى حدود البلاد، ليصل إلى أوطان العرب كلها، من خلال عطاء لا ينضب، ولا يقف أمامه، لا تضحيات، ولا دماء مسكوبة.
الشهيد عبدالله راشد النعيمي هو فقيد ألم لكل بيت بحريني، ولكل حي، وشارع، فالبحرين التي نحبها، ونعرفها، لم يكتمل حسنها إلا بعادات أهلها الطيبين، وبقيمها، ووفائها، واحتواء حكامها الكرام لهذا الشعب في السراء والضراء، وقربهم منهم، وسؤالهم، النابع من حس المسؤولية، تجاه شعب يبادلهم ذات الحب، وذات العرفان.
أشكر ملك البلاد المعظم صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وولي العهد رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، على هذه الدروس العظيمة في وصل المواطنين.
وأشكر سمو مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي على كلامه الطيب في حق الشهيد الراحل، والذي أثر فينا جميعا، وعلى القصيدة الجميلة التي كتبها في رثاء الشهيد، وخالص العزاء لقبيلة النعيمي الكرام على الفقيد الغالي، أسكنه الله فسيح جناته، هو ورفقاءه من الشقيقة الإمارات الحبيبة، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية