العدد 4479
الإثنين 18 يناير 2021
البلديات... برافو
الأحد 17 يناير 2021

ككتاب أعمدة نكتب ما هو في صالح وخير هذا الوطن الغالي ومستعدون لبذل الغالي والنفيس لإظهار النواقص، كما واجب علينا كتابة وإبراز الإنجازات التي تحققت على مختلف الصعد، وسعدت وأنا أقرأ خبرا صحافيًا عن أن وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني حررت 28397 مخالفة منذ بدء تطبيق قانون النظافة العامة في شهر مايو وحتى شهر نوفمبر المنصرم، وكنت قد ناديت في الكثير من مقالاتي بضرورة فرض غرامات ومخالفات لأي شخص تسول له نفسه العبث وعدم احترام النظام، فبقوة القانون نستطيع أن نحقق ما نصبوا إليه، فالدولة تسعى بكل جهد وتبذل مساع حثيثة لتوفير أفضل الخدمات من خلال مؤسساتها المختلفة والباقي متروك على الناس أنفسهم وعلى تعاونهم من خلال الشراكة المجتمعية والإحساس بالمسؤولية.

وذكر الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة وكيل البلديات في تصريحه بأن شؤون البلديات قامت بحملات توعوية وإعلامية مكثفة حول قانون النظافة العامة لتعريف الجمهور من مواطنين ووافدين بالقانون وأهمية الالتزام به وتحديد مسؤولية الجميع ليتسنى للجميع معرفة حقوقه وواجباته تجاه القانون الجديد الذي سيسهم بلا شك في رفع مستوى النظافة ويعالج مشكلة سلوكيات تؤثر على البيئة والصحة العامة.

وبهذه المناسبة لا يفوتني أن أذكر هنا موقف الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة عندما بادر بالاتصال بي مؤخرا عندما كتبت مقالاً انتقدت فيه الوزارة بتاريخ 10 ديسمبر المنصرم بعنوان “البلدية... صح النوم”، فقد تحدث معي حول الموضوع الذي طرحته لأكثر من نصف ساعة ومازلت أذكر كلماته بكل تواضع وأدب واحترام، كرر كلمة شكرًا أكثر من عشرين مرة، بل شجعني على الكتابة والنقد الهادف وكان يثني على مقالاتي ومتابعته المستمرة لكل ما ينشر في الصحف، تصوروا شخصية بهذا المستوى من الرقي والأخلاق والتواضع لا أستطيع إلا أن أرفع لها القبعة.

نعم هذا ما نحتاجه ككتاب، اهتمام وتواصل وتقدير، فالمسؤول الذكي هو من يستمع إلى الناس ويقدر جهودهم ومساعيهم الخيرة، فمن يريد أن ينجح في حياته العملية عليه احترام وجهات النظر المختلفة وتقبل النقد البناء ودراسة كل ما يطرح من أفكار ورؤى واقتراحات قد تكون رائعة وتخدم وتطور الأعمال، وفي النهاية تكون النتائج مرضية للجميع.

أتمنى أن يحذو جميع المسؤولين حذو سعادة وكيل البلديات في وضع آلية للتواصل المثمر بين جهة العمل والسلطة الرابعة وذلك لضمان تحقيق الأهداف المرجوة لمملكتنا الغالية. والله من وراء القصد.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .