العدد 5756
الخميس 18 يوليو 2024
banner
نور القاسم
نور القاسم
الاتحاد الأوروبي – التوسعات الأوروبية - جزء (10)
الإثنين 27 سبتمبر 2021

التوسعات الأوروبية المستقبلية

ذكرنا في الجزء السابق عن التوسعات الأوروبية السبع منذ سنة 1973 حتى سنة 2013.  كما ذكرنا بأنه في يناير 2020 قامت بريطانيا بالإنسحاب بشكل رسمي من الإتحاد.  هذا وللعلم، فإن علاقات بريطانيا لطالما كانت غير مستقره.

العلاقات البريطانية الأوروبية
في 1975 أجريت إستفتاءات في بريطانيا حول إنضمامها الى المجتمعات الأوروبية EC  وكانت هناك أحزاب ضد و أحزاب مع هذا الإستفتاء، وكان القرار النهائي هو بقاء المملكة المتخده في المجتمعات الأوروبية الإقتصادية European Economic Communities.  و في 2016 كانت هناك دعوات للإستفتاء حول خروج المملكه المتحده من الإتحاد، إلا أن رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون رفضها وأعلن حكومه محافظه من خلال حزبه المحافظ الذي فاز الترشحات في 2015، وكان حزبه أيضا يدعو الى الخروج من الإتحاد و عرض هذا الإستفتاء أمام البرلمان البريطاني.  كما أنه كانت هناك قرارات بريطانية تصعب عملية عمل الأفراد الأوروبيين في بريطانيا، فكانت هناك قرارات لمنع العمال الأوروبيين من التمتع بالتأمين الإجتماعي إلا بعد مرور سنين عديده Working break، وكانت بريطانيا تريد أن تفرض سيادة البلد على سيادة الإتحاد الأوروبي، فكان الإتحاد يريد هذه المده أن لا تتجاوز السنتين إلا أن حكومة كاميرون كانت تريدها 4 سنوات.  لذا فكان موضوع الهجره والحدود المفتوحد يؤثر سلبا على النظام الصحي مما أثر سلبا على مؤسسات القطاع العام كالمستشفيات والمدارس.  كما أعلنت بريطانيا Emergency brake  حالة طوارئ أدت الى تجميد المواطنين الأوروبيين  من مزايا العمل في بريطانيا لمدة 7 سنوات، أما مزايا الطفل فكانت تحسب حسب مزايا البلد الأم، مما أدى الى عدم إلتزام بريطانيا في التكامل السياسي البريطاني والتقارب البريطاني Ever closer union  . وبعد إنسحاب بريطانيا من الإتحاد يجب دراسة العلاقات المستقبلية التجارية، والتجاره الحره الأوروبية، و قوانين منظمة التجاره العالمية وأمور أخرى قد قامت بريطانيا بتوقيعها مسبقا مثل قوانين الصيد والحدود البحرية الأوروبية البريطانية.

الدول المرشحة للتوسعات الأوروبية المستقبلية
8 دول يتم دراسة إنضماها للإتحاد حاليا و هي: أيسلندا، مقدونيا، مونتنغرو، صربيا، تركيا، ألبانيا، البوسنه والهرسك، و كوسوفو.
أيسلندا: فقد وقعت إتفاقية التجاره الحره مع الإتحاد الأوروبي منذ 1972.  و تم إرسال طلب الإنضمام في يونيو 2009 أثناء الأزمه المصرفية.  وأصبحت أيسلند مرشحه رسميا للإنضمام. إلا أن في 2012 تم تشكيل حكومه جديده مشككه للإتحاد الأوروبي مما أدى الى توقيف المفاوضات للإنضمام في 2013 بسبب تحديات الثروه السمكية وقوانين صيد الحيتان وتسديد الديون البنكية لبريطانيا وهولندا.  وفي 2015 قررت أيسلاند إلغاء طلبها للإنضمام للإتحاد الأوروبي.
مقدونيا: قدمت طلبها للإنضمام للإتحاد في مارس 2004 وأصبحت مرشحه رسميا للإنضمام في ديسمبر 2005 وهي أمام تحديات إصلاحات إقتصادية و سياسية منها ملف شمال مقدونيا و إتفاقية برسبا Prespa  بين اليونان وجمهورية مقدونيا، تحت رعاية الأمم المتحدة لحل نزاع طويل الأمد حول اسم الأخيرة، بالإضافه الى معايير فيروم FYROM  Former Yoguslav Republic of Macedonia.
مونتنغرو: حصلت على إستقلالها الرسمي في 2006 وقدمت طلب الإنضمام في ديسمبر 2008 و أصبحت مرشح رسمي في دسيمبر 2010 و بدأت مفاوضات مفتوحه منذ يونيو 2012 و هي أمام تحديات محاربة الفساد والجرائم المنظمه و قواهد القانون وتعزيز القوه الإداراية، تم حل 3 فصول مفتوحه، 30 منها عالقه حتى الأن.
صربيا: قدمت طلبها للإنضمام في ديسمبر 2009 وأصبحت مرشحه رسميا في مارس 2012 وهي أمام تحديات علاقاتها مع كوسوفو.  تم حل فصلين، 12 منها عالقه.
تركيا: فهي أمام تحديات كثيره مثل علاقاتها مع اليونان، وإصلاحات سياسية، وحقوق الأقليات العرقية والدينية مثل حقوق الأكراد.  إلا أنه هناك عمل مشترك بين تركيا والإتحاد الأوروبي في موضوع إستيعاب اللاجئين.
ألبانيا: قدمت طلبها للإنضمام 2006 و أصبحت مرشحه رسميا منذ 2014 وهي أمام تحدي محاربة الفساد والجرائم المنظمه و قانون التملك العقاري وحقوق الأقليات.
البوسنه والهرسك: قدمت طلبها للإنضمام في 2016 إلا أنها أمام تحديات إصلاحات سياسية، و موضوع التغيير المناخي، و محاربة الفساد، و حقوق الأفراد من خلفيات وأعراق متعدده وعدم الأمان.
كوسوفو: حصلت على إستقلالها منذ 2008، إلا أن 22 دوله من الإتحاد الأوروبي إعترفت بها (المملكة المتحده كانت من أولى الدول التي إعترفت بكوسوفو قبل إنسحابها من الإتحاد).  و هي أمام تحديات إصلاحية و محاربة الفساد و قواهد القانون وحماية حقوق الأقليات والجرائم المنظمه.
يجدر بالذكر بأن الإتحاد الأوروبي يضع بند خاص عند التوقيع على أي إتفاقية مع الدول الأخرى تدعى إتفاقيات الإستقرار والمشاركه SAA  Stabilisation and Association Agreements للتوسط في حل المنازعات وقد وقعتها مع كوسوفو والبوسنه والهرسك وألبيانيا وصربيا.



لقراءة الاجزاء السابقة من المقال: 

الاتحاد الأوروبي – تاريخ من التأسيس والتكامل - 1

الاتحاد الأوروبي – تاريخ من التأسيس والتكامل - 2

الاتحاد الأوروبي – تاريخ من التأسيس والتكامل - 3 

الاتحاد الأوروبي – تاريخ من التأسيس والتكامل - 4

الاتحاد الأوروبي – تاريخ من التأسيس والتكامل - 5

الاتحاد الأوروبي – تاريخ من التأسيس والتكامل - 6

الاتحاد الأوروبي – تاريخ من التأسيس والتكامل - 7

الاتحاد الأوروبي – تاريخ من التأسيس والتكامل - 8

الاتحاد الأوروبي – التوسعات الأوروبية - 9

 

هذا الموضوع من مدونات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: [email protected]
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .