العدد 5616
الخميس 29 فبراير 2024
banner
رؤية مملكة البحرين الاقتصادية 2050
الخميس 29 فبراير 2024


في الآونة الأخيرة تساءل العديد من الأشخاص عن رؤية مملكة البحرين الاقتصادية 2050، وأننا لم ننته من رؤية البحرين 2030 وفريق البحرين يعمل بكامل طاقته على هذه الرؤية.. لكن عند تحليل أهداف رؤية البحرين الاقتصادية 2050 نستطيع أن تكتشف من خلالها أن الحكومة تجاوزت 70 % من أهداف رؤية البحرين 2030 الاقتصادية، هنا نحن نتحدث عن الشق الاقتصادي فقط. في 2008 تم إطلاق رؤية البحرين 2030 الاقتصادية، وهي الخطة الاستراتيجية طويلة الأمد للتنمية الاقتصادية لمملكة البحرين، واعتمدت هذه الرؤية على 3 مبادئ هي الاستدامة والعدالة والتنافسية.
انتهجت حكومة مملكة البحرين مبدأ التنويع في مصادر الدخل، فكان التركيز على جذب المستثمرين للسوق البحرينية وجذب السياح أيضاً، ودعم التصنيع وتكنولوجيا المعلومات، وبصورة عامة دعم القطاعات غير النفطية كان من الأولويات، فكان الهدف من الخطة الاقتصادية 2030 تحويل البحرين إلى اقتصاد مستدام وتنافسي عالمياً بالتركيز على ثلاث قطاعات رئيسية هي الخدمات المالية، والتصنيع، والخدمات اللوجستية، أيضاً اهتمت الخطة بتنمية رأس المال البشرية، والبنية التحتية للمملكة، والرفاهية الاجتماعية. وبالحديث عن رؤية مملكة البحرين الاقتصادية 2050، فهي امتداد لرؤية البحرين 2030، فالرؤية دائماً تكون طويلة المدى بالنسبة للدول، فرؤية مملكة البحرين الاقتصادية 2050 كما أعلن عنها تتضمن المزيد من جهود التنويع والتقدم التكنولوجي والابتكار والتنمية المستدامة، وتستهدف ملفات مهمة منها البطالة وتنمية المهارات وتحسين نوعية الحياة للمواطنين. ويتميز اقتصاد مملكة البحرين بمزيج من الأنشطة الخدمية والصناعية، حيث تعمل المملكة على تنويع اقتصادها والابتعاد عن الاعتماد على النفط والغاز، فيجب الحديث هنا عن أهم القطاعات في مملكة البحرين: 
قطاع الخدمات المالية: أثبتت البحرين أنها مركز مالي إقليمي يمتلك قطاعا مصرفيا متطورا وخدمات تأمين وتمويل إسلامي. 
قطاع التصنيع: يشهد هذا القطاع نموا كبيرا لاسيما في مجالات مثل الألمونيوم والبتروكيماويات والبلاستيك وتصنيع الأغذية، واستطاعت المملكة جذب المستثمرين الأجانب في مجالات التصنيع والخدمات اللوجستية.
قطاع السياحة حيث إن مملكة البحرين أعطت هذا الملف أهمية قصوى حيث استثمرت الحكومة في البنية التحتية السياحية، ونشهد اليوم ترويجا لتراث البحرين من جهتين.. التراث الثقافي والمعالم السياحية في المملكة.
تكنولوجيا المعلومات والاتصالات: استطاعت مملكة البحرين أن تفرض نفسها في الساحة الإقليمية كإحدى أفضل الدول في مجال تكنولوجيا المعلومات، حيث قامت بالاستثمار في البنية التحتية للاتصالات وبناء مركز للبيانات وتأسيس شركات ناشئة في مجال التكنولوجيا.
ربما هذا العمل الكبير غير محسوس عند الكثير من المواطنين، لكن أن تكون مملكة البحرين من أهم الدول ليس فقط الخليجية، أيضاً الإقليمية، أمر يحسب لصالح رؤية البحرين 2030.

كاتب بحريني
 

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية