العدد 5696
الأحد 19 مايو 2024
banner
اقتصاد ريادة الأعمال من مشاهدات فردية إلى ظاهرة عالمية (4 - 6)
الأحد 19 مايو 2024

للمزيد من الغوص في تفاصيل مفهوم ريادة الأعمال يمكن القول إنها في الإطار العام، وعلى نطاق واسع يمكن تصنيفها بأنها عملية تحديد، وتطوير، وتحقيق رؤية في الحياة، تنطوي عادة على إنشاء وإدارة مشروع تجاري جديد. ويسخر رواد الأعمال الابتكار والتفكير الاستراتيجي وإدارة المخاطر، للاستفادة من فرص السوق وتوليد القيمة المضافة. وقد تتمظهر هذه القيمة اقتصاديًا أو اجتماعيًا أو ثقافيًا، اعتمادًا على أهداف المشروع والسياق الذي يعمل فيه.
هذا يفسر كون ريادة الأعمال مزيجا من المخاطرة الجريئة، وسعة الحيلة، والمرونة، للتغلب على أوجه عدم اليقين في بدء عمل المؤسسة، وخلال مسيرة تنميتها. لذا تتميز ريادة الأعمال في جوهرها بالابتكار. سواء عند تطوير منتجات جديدة أو حين يتم إنشاء خدمات جديدة أو توليد عمليات فعالة. لذا، لا يكف رواد الأعمال عن البحث باستمرار عن الفرص التي تجاهلها الآخرون أو اعتبروها غير مجدية، بهدف تلبية الاحتياجات غير المبالية.  
لذا تواجه ريادة الأعمال، في سياق سعيها لإحداث التأثيرات التي تقود عمليات دفع النمو الاقتصادي، وتعزيز التقدم المجتمعي، مجموعة من التحديات، المصحوبة أيضا بمجموعة أخرى من الفرص .التي يمكن رصدها في الظواهر التالية: 
على مستوى التحديات، يمكن حصر أهم التحديات، وأكثرها  تأثيرًا على مسيرة ريادة الأعمال في النقاط التالية:
تحديات حضارية
يتمظهر هذا التحدي في مجموعة من السلوكيات المتمثلة في التكيف مع أخلاقيات وممارسات الأعمال العالمية التي قد تختلف اختلافا كبيرا بين الحضارات المناطقية. في هذا المجال قد تختلف قضايا مثل المسؤولية الاجتماعية للشركات، والاستدامة البيئية، وممارسات التجارة العادلة اختلافًا كبيرًا.

•    مثال: قد تواجه شركة متعددة الجنسيات انتقادات لممارسات العمل المقبولة في بلد ما ولكنها تعتبر غير أخلاقية في بلد آخر.
2.     التحديات الدينية
•    يمكن أن يؤدي العمل في المناطق ذات القوانين والعادات الدينية الصارمة إلى الحد من العمليات التجارية، مما يؤثر على كل شيء من تصميم المنتج، إلى استراتيجيات التسويق.
•    مثال: شركة أغذية تحتاج إلى التأكد من أن جميع المنتجات معتمدة حلالًا عند العمل في البلدان ذات الأغلبية المسلمة.

*

3.     المهارات والكوادر البشرية
•    يمكن أن يؤدي النقص في القوة العاملة الماهرة، أو القادة ذوي الخبرة إلى خنق قدرة الشركة على الابتكار ويعرقل تنفيذ المشاريع المعقدة.
 •    مثال: الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا تكافح للعثور على مهندسي الذكاء الاصطناعي المؤهلين، مما يؤخر بشكل كبير تطوير منتجاتها، ويعرقل نموها.
4.     الاحتراف
•    تقتضي ضرورة الحفاظ المستمر على معايير عالية من السلوك المهني، من أجل كسب ثقة العميل لضمان استدامة الأعمال، ونموها.
•    مثال: تعاني سمعة شركة استشارية من أزمات داخلية متنامية، بعد حوادث سوء السلوك المهني من قبل موظفيها.
5.     التحديات الثقافية
•    يمكن أن يؤدي سوء فهم العادات المحلية أو الأعراف المجتمعية إلى أخطاء تسويقية أو شراكات تجارية فاشلة.
•    مثال: فشلت حملة إعلانية لأنها لم تأخذ في الاعتبار الحساسيات الثقافية المحلية، مما يسيء إلى الجمهور المستهدف، ويترك آثارًا سلبية على أداء الشركة.
6.     الموارد المالية
•    يمكن أن تقود محدودية الوصول إلى رأس المال الأولي المطلوب من الشركات الواعدة من الانطلاق، فتتعثر خطواتها، وتعاني من مشكلات ليست ذات علاقة بأدائها المهني.
•    مثال: شركة ناشئة واعدة غير قادرة على توسيع نطاق عملياتها بسبب نقص التمويل على الرغم من وجود منتجات مبتكرة.
7.    مصادر التمويل
•    يمكن أن يؤدي الاعتماد المفرط على مصدر تمويل واحد، غير متعدد المصادر، مثل رأس المال الاستثماري، إلى الضعف، وتراجع الأداء، إذا تغير المناخ الاقتصادي.
•    مثال: تواجه شركة ناشئة عدم استقرار مالي عندما ينسحب مستثمرها الأساسي أثناء الانكماش الاقتصادي.
8.    تحديات النوع الاجتماعي (Gender)
•    يمكن للتحيزات المنهجية، والأعراف المجتمعية، أن تمنع النساء، أوالأقليات المضطهدة (بفتح الهاء)، من الوصول إلى نفس الفرص التي يحصل عليها نظرائهن.
•    مثال: غالبًا ما تتلقى رائدات الأعمال تمويلا أقل بكثير من رأس المال الاستثماري مقارنة بنظرائهن من رواد الأعمال الذكور، مما يحد من نمو أعمالهن.

9.    التحديات السياسية
•    غالبًا ما يؤدي عدم الاستقرار السياسي، أو السياسات غير المواتية إلى خلق بيئة غير ملائمة للعمليات التجارية الريادية الباحثة عن فرص النمو.
•    مثال: يؤدي التغيير في الحكومة إلى لوائح جديدة تزيد من تكلفة العمليات التجارية، مما يضغط على هوامش الربح، ويعيق نمو مشروعات ريادة الأعمال.
10.    تحديات التسويق
•    غالبًا ما تتطلب مواكبة تفضيلات المستهلكين سريعة التغير، والمصاحبة للتقدم التكنولوجي في التسويق أمرًا شاقًا، يولد كلفة مضافة غير متوقعة.
•    مثال: تكافح شركة للتكيف مع مشهد التسويق الرقمي، وتفقد حصتها في السوق لصالح منافسين أكثر ذكاء في مجال التكنولوجيا.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية