العدد 5613
الإثنين 26 فبراير 2024
banner
الذين يقولون ما لا ....
الإثنين 26 فبراير 2024

. يقول جاك ويلش وكما ورد في كتاب “خدعوك فقالوا” للمؤلف أحمد زبر: “قبل أن تصبح قائدًا يعتمد نجاحك على مدى تنمية وتطوير ذاتك، بعد أن تصبح قائدًا يعتمد نجاحك على مدى تنمية وتطوير الآخرين”. انتهى. تابع المحاضر وهو أحد الرؤساء التنفيذيين المميزين كما قدمه مدير الأمسية قائلًا: في الحقيقة إن ويلش كان يعني كل كلمة قالها فقد استطاع أن يترجم ما قاله إلى واقع ملموس وذلك من خلال عمله في منصب الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مؤسسة جنرال إليكتريك.
. فعند قراره مغادرة هذه المؤسسة سأله أحد أعضاء مجلس الإدارة إذا كان قد أعد أحدًا ليخلفه في منصبه فأجاب وبثقة القائد الناجح بأن هناك ثلاثة من العاملين معه مؤهلون للمنصب. تابع المحاضر: ربما نستطيع أن نقول إن تجربة ويلش تعكس أحد مهام القائد الإداري الناجح والذي يتمثل في إعداد الصف الثاني من قادة المستقبل. توقف المحاضر للحظات ليتابع قائلًا: أنا لا أريد الإسهاب في التفاصيل، فربما يأتي ذلك ضمن النقاش. الآن أرحب بأسئلتكم ومداخلاتكم.
. السؤال الأول: لقد عملت في منصب الرئيس التنفيذي لفترة طويلة فهل قمت بتطبيق تجربة ويلش التي عرضتها علينا؟ أجاب المحاضر بشيء من التردد: أنا في الحقيقة أؤمن بأن النهج الإداري يختلف من مسؤول إلى آخر تماشيًا مع بيئة العمل في المؤسسة وثقافتها، أما بالنسبة لي، فأنا أفضل أن آتي بالشخص المناسب الجاهز من خارج المؤسسة. هذا نهجي في الإدارة.
. السؤال الثاني: اسمح لي سيدي ولكن ما تقوله الآن قد يتناقض مع ما أوردته آنفًا، وهو أن إعداد الصف الثاني من القادة يعكس أحد مهام القائد الناجح، فهل تعتبر نفسك قائدًا ناجحًا في ضوء إجابتك على سؤال الزميل؟ بعد لحظات من الصمت رد المحاضر وهو يحاول التحكم في نبرات صوته: لقد قلت لكم في بداية حديثى إن النهج الإداري يختلف من مسؤول إلى آخر، كما وأوضحت لكم أيضًا أن هذا رأيي وهذا مبدئي.
سيدي القارئ.. ما رأيك في رد المحاضر؟ وهل خبرت مواقف مماثلة للذين يقولون ما لا يفعلون؟

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية