العدد 5609
الخميس 22 فبراير 2024
banner
صدقت يا توتي.. إنها تمنح للبقرة التي تدر الذهب!!
الخميس 22 فبراير 2024

اعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” عن أسماء المتوجين بجوائز الأفضل “The Best” للعام 2023 ...حيث توج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بجائزة أفضل لاعب في العالم متفوقا على هالاند ومبابي بالترتيب فيما حصد الاسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي على جائزة المدرب الأفضل متفوقا على سكالوني وسباليتي.
 في حقيقة الأمر ان توزيع الجوائز لهذا العام قد فضح كثيرا الفيفا وأكد فيما لا يدع مجالا للشك أن الجوائز لا تُمنح وفقا لمعايير واضحة وصريحة إنما تُمنح بناء على الأهواء والميول التي توجهها الأصوات المشاركة في اختيار الفائزين...فالمدربين وقادة المنتخبات المنضوية تحت مظلة الفيفا غالبا لا يختارون الاحق بالفوز بالجوائز بناء على عطاء اللاعبين أو عدد وقيمة الإنجازات التي حققوها مع أنديتهم أو منتخبات بلادهم إنما تذهب أصواتهم لمن تقودهم إليها العاطفة!!.
 فيا ترى ما هو الإنجاز العظيم الذي حققه ميسي في عام 2023 لكي يتفوق على هالاند في الفوز بجائزة الأفضل في العالم؟؟...هل من يحقق الدوري الفرنسي وكأس فرنسا ثم يتألق في النصف الثاني من الموسم في الدوري الأمريكي المتواضع جدا أعظم إنجازا ممن حقق الدوري الانجليزي وكأس الاتحاد الانجليزي ودوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخ الفريق ناهيك عن لقب السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية!!.
يجب التفريق بين الحديث عن مسيرة لاعب وبين حصيلة اللاعب في موسم محدد...فإن كنا نقيس حجم الجائزة بمسيرة اللاعب فبلا شك ميسي يستحقها بكل جدارة...إنما هنا نحن نتحدث عن جائزة مخصصة لحصيلة موسم واحد فقط...وبالتالي فإن منح ميسي جائزة الأفضل لعام 2023 فيها الكثير من الإجحاف والظلم بحق هالاند لا محال!!.
مهما تحدثنا ومهما قلنا فإننا في نهاية المطاف سنصل لذات الحديث الذي رددناه منذ سنوات طويلة أن جوائز الفيفا ستبقى دائما محل جدل وشك كبير...بل إننا وصلنا لقناعة تامة بصحة المقولة الشهيرة للنجم الإيطالي السابق فرانشيسكو توتي عندما قال عن جائزة أفضل لاعب في العالم “إنها تُمنح للبقرة التي تدر الذهب للفيفا”!!.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .