العدد 5536
الإثنين 11 ديسمبر 2023
banner
صورة
الإثنين 11 ديسمبر 2023

قالت: المدير البارع لا يقلق على مستقبله المهني، بل على مستقبل مرؤوسيه الذين يعملون معه، ما رأيك؟
قال: هذا ممكن سيدتي؛ لأن صعودك يعتمد على إنجازاتهم.
قالت: يعني أن اهتمامك بمرؤوسيك هدفه مصلحتك الشخصية!
قال: لم أقصد هذا، وإنما أردت أن أضرب لكِ مثلًا فقط. فهم من يحرّك عجلة الإنتاجية. وكلنا يعرف هذه الحقيقة.
قالت: ألا تنظر إلى المتميزين من مرؤوسيك بأنهم تهديد لمستقبلك المهني؟
قال: عكس ما تقولين سيدتي. فكما يقول أحد الاختصاصيين: كن مع الأشخاص الذين يرفعونك لأعلى لا مع الذين يسحبونك لأسفل.
قالت: مرة أخرى وبصراحة ألا تخاف على كرسيك منهم؟
قال: اسمحي لي سيدتي، فالقادة لا يشعرون بالتهديد من وجود ذوي القدرات المتميزة، بل هؤلاء مصدر قوة لهم. هكذا يقول بعض علماء الإدارة. 
قالت: كلام جميل أرجو أن تكون ممن يقول ما يفعل ويفعل ما يقول.
قال: أنتِ موجودة معنا وخير من يصدر الحكم!
قالت: يبدو أنك تميل للعامل الإنساني في الإدارة، وهذا يمكن أن يكون له المردود السلبي أحيانًا.
قال: أنا من المؤمنين بأن ثروة الإنسان هي حب الآخرين له، كما يقول ليو تولستوي، ولكن القائد الإداري يجب أن تكون لديه القدرة على التوازن بين العامل الإنساني في الإدارة وبين الإدارة بالنتائج. 
قالت: ربما أستطيع أن أنصحك! كن حذرًا من المتميزين أو الموظفين الممتازين، لا يجب أن تسلّط الضوء عليهم كثيرًا وإلا...
قال: شكرًا سيدتي ولكني أرى أن أحد الأسباب الرئيسة لنجاح القائد الإداري هو أن يحيط نفسه بالموظفين الممتازين. هذا هو المبدأ الذي يؤمن به معظم القادة الإداريين. أرجو أن تطبقيه، فأنت تمتلكين خاصية جدًّا مهمة كقائد ألا وهي الثقة بالنفس وبقدراتك القيادية، ومن يمتلك مثل هذه الخواص يبحث دائمًا عن الموظفين الأكفاء الممتازين. أليس كذلك سيدتي الفاضلة؟

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية