العدد 5527
السبت 02 ديسمبر 2023
أجيال من المثقفين
السبت 02 ديسمبر 2023

تأتي التكنولوجيا التي تسيّر الكوكب بأزرار التحكم فائقة التأثير حول العالم، لتشكل هذا التكوين الذي يفرض تعاطياً من نوع خاص مع المعرفة والمعلومة، وهو التعامل مع الإلكترونيات، وليس الورقيات المادية التي لربما أصبحت جزءاً من الماضي إلى الدرجة التي ننسى أننا في يوم من الأيام قد بدأنا الكتابة على صفحاتها، ونفاجأ بأننا نسينا كيف نخط كلماتنا عليها بأسلوبنا وبمشاعر تنتابها انفعالاتنا في الأثناء.
قد يبدو غير سائغ نهل المعرفة من الصفحات الإلكترونية، وهو ما يساور من بدأوا معارفهم الأولى بالكتاب، وليس شاشات الكمبيوتر؛ فسنواتهم الأولى من التعلم لم تكن لتحظى بهذه الرفاهية التكنولوجية، بينما قد يكون مألوفاً لدى الجيل الحالي وسهل المنال أن ينهلوا المعرفة من الكتب الإلكترونية، وهو ما لا يعد مثالياً باستثناء السرعة واليسر في الوصول إلى المعلومة، وهو الأمر الذي يتطلبه العصر ويعد نافعاً للباحثين والعلماء على وجه الخصوص، ولا يستطيع أحد إنكار ذلك أو التنصل من الاستفادة العظمى بخصوصه. وما يُؤمل واقعاً هو أن تزيد هذه التكنولوجيا الرقمية - التي أتت حتى على المعرفة وطريقة الوصول إليها - من القراء بين الأجيال المتعاقبة، وألا يتأثروا سلباً بمترفات هذه المرحلة المتقدمة من عمر العالم، بل أن يستفيدوا أقصى استفادة من هذا التقدم؛ فلا يعتمدون على السيد الذي يجيب على كل أسئلتهم دون تفكير منهم، ولا يكتفون فقط بقراءة فقرات من هنا وهناك لتلبية احتياجاتهم ومهماتهم وإرضاء فضولهم، رغم اليقين بأنه لا غنى عن الكتاب الورقي، وإن كان ثقيلاً أو باهظاً ويصعب البحث فيه، فهو يستفرد بقدرته الباهرة على بناء أجيال من المثقفين تعاقبوا على مر الزمن وغيروا وجه التاريخ في مراحله المختلفة.
* كاتب وأكاديمي بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية