العدد 5511
الخميس 16 نوفمبر 2023
banner
الوقت من دم
الخميس 16 نوفمبر 2023

لم يعد الوقت من ذهب كما هو مترسخ في وجداننا وعقولنا، ولم يعد هذا الوقت كالسيف كما هو معلوم ومفهوم لدينا ونعلم أبناءنا، بل صار من دم، كما وصفه رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية مؤخرا في المؤتمر الإنساني الذي عقد في باريس، حيث يقتل 6 أطفال و7 نساء كل ساعة فقط، وهو ما أكدت عليه أيضًا الأمم المتحدة بأن القوات الإسرائيلية قتلت خلال شهر من حربها على قطاع غزة الفقير والمحاصر من الأطفال، بما يفوق عدد الأطفال الذين قتلوا في 22 صراعًا مسلحًا حول العالم خلال 4 سنوات، وتحديدا قالت رولا دشتي وهي الأمينة التنفيذية لـ “الإسكوا” (برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا)، إن إسرائيل قتلت 4300 طفل فلسطيني في 4 أسابيع، وهذا العدد يفوق عدد الأطفال الذين قتلوا في الصراعات المسلحة في 22 بلدا حول العالم منذ عام 2020م.
في سياق هذا الدم المهدر أيضًا، تقول مؤسسات حقوقية إن الغارات الإسرائيلية تقتل في المعدل طفلاً فلسطينيًا كل 7 دقائق، في رقم غير مسبوق في التاريخ المعاصر. يحدث ذلك، وكنا نظن أن المجتمع الدولي والنظام العالمي يسيران نحو آفاق أكثر تحضرًا وأشد احترامًا للقوانين والمعاهدات، ونعتقد أن الإنسانية ستكون أشد وجعًا وحزنًا على ما يحدث من مآس ومجازر بشرية في أية بقعة من بقاع الأرض وأسرع استجابة وانتفاضًا، وأشد ردعًا وحسابًا. بل، ويحدث ذلك في ظل توقعات عسكرية غربية بطول أمد الحرب الإسرائيلية ضد غزة، ومن بين هؤلاء الجنرال تشارلز براون، رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة وكبير المستشارين العسكريين للرئيس الأميركي بايدن الذي يرى أن التدمير الكامل لحركة حماس المسلحة وهو ما تسعى إليه إسرائيل هدف كبير جدًا، محذرا من أنه كلما طال أمد الحرب وتزايد عدد القتلى الفلسطينيين زادت فرص انضمام المدنيين إلى صفوف المسلحين ليكونوا أعضاء بحركة حماس. والسؤال الآن: متى تنتهي هذه الحرب ومتى يتوقف هذا الدم ليعود الوقت كما كان وكما نعرف من ذهب؟.
كاتب مصري

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .