العدد 5659
الجمعة 12 أبريل 2024
banner
د. طارق آل شيخان الشمري
د. طارق آل شيخان الشمري
عندما يستغلون غزة للشهرة
الجمعة 12 أبريل 2024

لم يتم استغلال قضية إنسانية بالعالم والمتاجرة بها وتصفية الحسابات مع الغير والركوب مع الموجة للشهرة الإعلامية وزيادة الرصيد الإعلامي مثلما تم استغلال مأساة العرب بغزة.
فهذا الممثل اعتذر عن تقديم مسرحيته بموسم الرياض معللا أنه لا يستطيع التمثيل وأهل غزة يموتون، وبعد أن قام الغوغاء بالتطبيل له، لم تمر أيام إلا وأعلن بدء تصوير مسلسل جديد في الوقت الذي مازال فيه أهل غزة يقتلون، وهذا ممثل استلم جائزة نيابة عن والده بموسم الرياض وأثناء استلامه قام بالبكاء على غزة ثم أكمل الحفل وهو مبتسم ومحاط بالمعجبين وطبل له أيضا الرعاع في الوقت الذي يقتل فيه أهل غزة، وهذا فريق يفوز على نادي سعودي ليقوموا برفع علم فلسطين وهم يمنون على أهل غزة برفع العلم، وهذا الخليجي الذي دعا إلى الزواج من الروسيات ركب موجة استغلال غزة وأقام الدنيا وأقعدها بشتم العرب والخليجيين واتهام رجال الدين بالخيانة لزيادة شهرته ومتابعيه، في الوقت الذي يقتل فيه أهل غزة، وكأن العرب لم يقفوا مع غزة ولم يدعموها ولم يشاركوا أهلها المأساة، وكأن العرب لا تصلهم أخبار أهل غزة من الفضائيات ومن أهل غزة أنفسهم عبر منصات التواصل الاجتماعي. وآخرون أقاموا مائدة إفطار على شكل كلمة غزة وصوروها من الجو وهم يتناولون طعام الإفطار بشهية، في الوقت الذي يقتل فيه أهل غزة والبقية لا تجد كسرة خبز، فما الذي استفاده أهل غزة من تصوير هؤلاء هذه المائدة من الجو غير استغلالهم قضيتهم، وهؤلاء استغلوا الوضع وقاموا بشتم العرب في منصاتهم الرقمية مرددين تماما شعارات وحملات تحالف الإخوان - الصفويين: أين العرب؟ لماذا لا تتحرك الجيوش العربية؟ افتحوا الحدود.. إلخ. إنها نماذج لما يقوم به هؤلاء من استغلال ومتاجرة قذرة بمأساة إنسانية، ففلسطين محتلة منذ 75 عاما لكنهم للتو عرفوا ذلك، ويا ليتهم لم يعرفوا.
* كاتب سعودي متخصص في الإعلام السياسي

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية