العدد 5386
الجمعة 14 يوليو 2023
banner
الحوار الإستراتيجي الروسي الخليجي
الجمعة 14 يوليو 2023

عقدت أقطار مجلس التعاون الحوار الإستراتيجي السادس مع روسيا بموسكو، وتناقش الجانبان الخليجي والروسي حول الكثير من المواضيع ذات المصالح المشتركة، والتي تعزز العلاقات القائمة بينهما، وتناولت الأوضاع العربية والعالمية والعمل على تثبيت مبادئ السلام العادل بين جميع الدول، وهي حوارات تؤكد متانة العلاقات المتميزة والمتطورة بين أقطار الخليج العربي وروسيا سياسيًا واقتصاديًا.
ورغم الشراكة الاستراتيجية بين روسيا وإيران، خصوصا بملف إيران النووي ومسارها السياسي والعسكري، وهو أمرٌ يُقلق أقطار الخليج العربي ويُؤثر على أمنها وسلامتها، فإن هذه الجولات الحوارية ستعمل شيئًا فشيئًا على إزالة أية عقبات تواجه العلاقات، فمفردات المصالح الروسية تتوافق مع مصالح أقطار الخليج العربي، خصوصا في مجال سوق النفط والغاز، وهو القطاع الذي تعتمد عليه روسيا في اقتصادها القومي، كما أن هذه الحوارات ستعمل على تفويت أي فرصة لعرقلة هذه العلاقات وستعمل على تقدمها واستدامتها.
توجه روسيا نحو الخليج العربي من خلال “الحوار الإستراتيجي” يُمثل رغبة الطرفين في التنسيق والتعاون بمختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك منذُ توقيع مذكرة التفاهم للحوار الإستراتيجي في نوفمبر 2011م، والتي تتضمن التشاور في المجالات السياسية، والأوضاع الإقليمية والدولية والتجارية والاستثمارية والسياحية، والطاقة المستدامة والبيئة، والصحة والثقافة والرياضة والتعليم والبحث العلمي، وهذه الأمور تتطلب عزم وإرادة الجانبين، وأن تتواءم مع حجم التحديات، وتتطلب أيضًا توفير آليات جادة تحقق الأثر الإيجابي لما تم الاتفاق عليه، وكذلك تتطلب إنشاء مراكز دراسات وبحوث لتناقش كل ما يتم الاتفاق عليه بين الجانبين. ومن جانب آخر، فإن العلاقة بين روسيا وأقطار الخليج العربي تعتبر ضرورة نوعية وليست مجرد تكتيك، وذلك بتأسيس إدارات لمتابعة جميع الملفات المتفق عليها، وإدارات تعنى بشؤون المفاوضات والحوار الدائم بينهما، وهي علاقة تجعل أقطار الخليج العربي في شراكات إستراتيجية دولية متعددة، فأقطار الخليج العربي وروسيا لديها القدرة على تطوير التعاون على أساس إستراتيجي ومنهجي.
*كاتب وتربوي بحريني

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية