العدد 5355
الثلاثاء 13 يونيو 2023
banner
العمل الخيري الخليجي المشترك
الثلاثاء 13 يونيو 2023

يَحظى العمل الخيري والإنساني في أقطار الخليج العربي بدعم قياداتها وشعبها الذي يُقدم الكثير لإعانة المحتاجين ومساعدتهم في مختلف الدول، ويأتي هذا العطاء الخيري من اليد البيضاء التي تهب دون انتظار الشكر، ولأهمية العمل الخيري وتكاتفه وتوسعة مجالاته تم تدشين لجنة العمل الخيري المشترك لدول مجلس التعاون الخليجي لأجل توجيه الجهود الخيرة المبذولة وتوحيدها وتوسعة مداها وزيادة تنوعها من مساعدات إنسانية وإغاثية أثناء الكوارث والنكبات. ويُمثل تشكيل هذه اللجنة إيمان البحرين وأقطار الخليج العربي بأهمية مد يد العون الإنساني، وهو حق إنساني لكل من احتاج إليه، ويعد حافزًا لخلق بيئة محفزة لتقديم المساعدات المتنوعة وتوفيرها للمحتاجين وبهدف الارتقاء بمسيرة العمل الإنساني، كما أن هذه اللجنة تهدف إلى تعزيز ثقافة العمل الخيري والإنساني، وتأكيد اهتمام أبناء الخليج العربي به والرغبة الدائمة في المساهمة فيه، حيث تترابط المعتقدات الدينية بشكل وثيق مع القِيم الأسرية والمجتمعية التي تحدد ملامح العطاء. يعد تأسيس اللجنة تعزيزًا لمبدأ الشراكة والتعاون والتآزر في مجال العمل الخيري كجزء من التنمية الاجتماعية الرسمية والمجتمعية، فالعمل الخيري مسؤولية اجتماعية وإنسانية مشتركة ومتفاعلة بين المؤسسات العامة ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع التجاري بتقديم مبادرات نوعية تحمل أسمى معاني وقِيم العمل الخيري، وتتجلى فيها سُبل التعاون المُثمر بين هذه المؤسسات لتحقق التكافل والتكاتف والترابط المجتمعي والإنساني.
يُعتبر عطاء أقطار الخليج العربي سِمة مُميزة لها ولأبنائها، وترصد سجلاتها صف صفحات خالدة لهذا العطاء الإنساني بلا استثناء، ويشير تقرير “العطاء في دول مجلس التعاون الخليجي” المُعد من قبل مجموعة من مؤسسات وأفراد رواد في العطاء من عرب وأجانب، إلى “الإقبال المتزايد على تقديم قدر أكبر من الإفصاح والمشاركة الاستراتيجية بين الجيل الناشئ من رواد العطاء وقادة الأعمال”. تشكيل هذه اللجنة سيؤدي إلى المزيد من العطاء المؤسسي وتحقيق المزيد من الاتساق بين المانحين من القطاع الخاص والحكومات ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد.
* كاتب وتربوي بحريني

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .