العدد 5339
الأحد 28 مايو 2023
banner
إنجازات خليجية مُشتركة
الأحد 28 مايو 2023

تم تأسيس مجلس التعاون لأقطار الخليج العربي ليُحقق عددًا من الأهداف الوطنية والقومية من سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وأمنية، وهي أهداف حددها النظام الأساسي للمجلس، كتحقيق التنسيق والتكامل والترابط بينها وصولًا لوحدتها وتوثيق الروابط بين مواطني المجلس، والعمل على وضع أنظمة متماثلة لمجمل أنشطتها وشؤونها، واستخدام العلوم والتقنية في الأنشطة الصناعية والزراعية والحيوانية، وإنشاء مراكز بحوث علمية وتشجيع القطاع الخاص بأنشطته المختلفة وبدعمه كشريك تنموي واجتماعي. وقد أشادت أقطار المجلس بمناسبة ذكرى تأسيسه بما حققه من إنجازات خليجية مُشتركة في عدد من المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والأمنية، ومازال العمل يسير نحو تحقيق المزيد منها كالوحدة النقدية الخليجية وتمثيل خارجي موحد لها بمختلف الأقطار العربية والدول الأجنبية ومنظماتها.
تحديات كثيرة واجهت وتواجه مجلس التعاون الخليجي، ومن بينها اعتماد تشكيل سياسي واقتصادي وأمني وثقافي موحد وغيره، ما يجعل من مجلس التعاون منظمة إقليمية مُتحدة قوية لها قراراتها وخياراتها الاستراتيجية. وقد استطاع المجلس أن يصمد أمام التحديات طيلة تلك الفترات، كما أن أقطاره تبوأت مواقع متقدمة في عدد من المنظمات الإقليمية والدولية، وأكدت قدرتها كشريك فاعل في العمل الدولي من خلال الأداء الجيد الذي استخدمته لتطويع هذا الدور وتعزيزه. إلا أن هناك عددا من التحديات التي تتطلب المزيد من التعاون والعمل المشترك لمواجهتها، والاستعداد للتعامل مع معطياتها، تحصينًا لها ودعمًا لأمنها واقتصادها ودفاعًا عن سيادتها.
تستذكر الأقطار الخليجية وقيادتها وشعبها هذه الذكرى، وتستلهم منها الدروس والعِبر، والتقدم المستمر بثبات لمزيد من العمل والمكاسب لمواطني المجلس بكل ما يتطلعون إليه من آمال، مرتكزة على جملة من الثوابت المشتركة، ومؤمنة بقدرها وخيارها. إن أقطار مجلس التعاون أقطار شقيقة تجمعها الجغرافيا والتاريخ واللغة والدين، والشعوب يجمعها النسب وطبيعة الحياة، فأقطار المجلس تواقة للأفضل، والمواطنون يؤدون دورهم في هذا المجلس بكل وعي ومسؤولية، ما يعزز العمل المشترك الخليجي الموحد.
لابد من تحقيق أماني مواطني المجلس والمضي قُدما بمسيرة المجلس لما فيه الخير والنماء لأقطار الخليج العربي، فالمواطنون محور التنمية الخليجية الشاملة ومُحرَّكها.

* كاتب وتربوي بحريني

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية