العدد 5336
الخميس 25 مايو 2023
banner
التعصبُ والجهلُ والطائفية!
الخميس 25 مايو 2023

قد تكون العلاقة متلازمة بين التعصب والجهل والطائفية، حيث تقودُ قلة المعرفة ومحدودية الخبرة والمعلومات الشحيحة أو المضللة، إلى الجهل، وهو حالة تنتج عنها مشكلات عدة، لأن الفرد المصاب به سيفتقد البصيرة التي تجعله قادراً على الإدراك أو التحليل أو الفهم، وبالتالي ستكون مواقفه بعيدة عن الصواب، أقرب للخطأ، دون علم منه، لأنه غير مدركٍ المشكل المعرفي الذي هو فيه. إذا، الجهل هنا ليس حالة ناتجة عن نقص المعلومات وحسب، بل وليدة سياق عام من المعضلات المعرفية المتراكمة، والتي سيتخذ الفرد فيها موقفاً إما منكفئاً، خائفاً، قلقاً على الذات والهوية، ساعياً لحمايتها من الأفكار التي يراها غريبة أو خارج النمط الثقافي الذي اعتاد عليه.

الموقف الدفاعي عن الوجود هذا، قد يأخذ شكلاً آخر، وهو الهجوم على المختلف، ومحاولة إشغاله بخطابٍ عدائي يجعله في حالة دفاع، وهنا الذات قليلة العلم تنتهج أسلوب الهجوم من أجل الاحتماء، وهو ما يوفر لها مزيداً من الشعور بالراحة، ويقلل لديها مستويات التوتر، ويعطيها الثقة وإن كانت غير حقيقة بالتفوق.

إذا، الجهل سيقود إما إلى الانكفاء عن الآخر، أو مهاجمته، وفي الحالتين سينشأ التعصب للأنا والجماعة والقبيلة والمنطقة والطائفة والدين، وستتحول الأنا الجاهلة إلى الأنا المتعصبة والكارهة لجميع ما عداها من الأغيار، إلا في حالٍ ما إذا كان هذا الغير خادماً، أو مهادناً، أو لا يشكل خطراً مباشراً، أو لا يملك سردية مضادة، حينها يمكن التعايش معه، طالما أنه لا يبدي أي تهديد لوجود الأنا المنغلقة.

هذا التلازم بين الجهل والتعصب وكراهية الآخر، يزداد وعورة حينما يكون على أسس دينية أو طائفية، بحيث تتداخل مفاهيم الحق والباطل، ويحدث التماهي بين الذات والدين، معتقدة أنها في دفاعها عن الأنا الفردية والجماعية، إنما تنافح عن دين الله!

محاولة التطابق بين الذات والدين، تمنح الأنا طمأنينة متخيلة، وتجعلها تتوهم القدرة على التشافي نفسياً من هزائمها، معتقدة أن ما أصابها إنما هو بـ "عين الله"، وأن الله سيعوضها في الدنيا قبل الآخرة، إنما عليها الصبر وحسب! مطابقة تجعل أمراضَ الذات الجاهلة أكثر استشراء، وأقل قدرة على التحرر من الأسقام التي بها، وهي أمراضٌ فكرية – نفسية، تدفعها لا شعورياً نحو مزيد من العزلة والتعصب والطائفية.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .