العدد 5304
الأحد 23 أبريل 2023
banner
سوق النخاسة
الأحد 23 أبريل 2023

سوق نخاسة حقيقي مغلف ببنود الحرية والموضة، سوق يبيع العبد فيه نفسه والجارية كذلك، وسيدهم في ذلك المشاهدات والأرقام والشهرة وما يظنون أنهم سيجنونه فيما بعد! هكذا حال الكثيرين ممن اعتقدوا ان فتح صفحة في برامج التواصل الاجتماعي يعرضون فيها الكثير من العري والقليل من اللباس، والكثير من الفجور والقليل من القيم تحت بند الحرية والموضة والشهرة، هو فخ كبير ومصيدة اكبر، و لا رادع لها خصوصا ان العالم كله أصبح في الهاتف المحمول و لا تستطيع ان تستثني وتمتنع عن مشاهدة الخواء الكبير الضارب في صفوف الشباب والشابات إلا من رحم ربي!
لقد اختفت الحواجز، حاجز القيم، الاخلاق، التربية وسط الرغبة الكبيرة في تحقيق الشهرة بأقل مجهود ممكن، لا شهرة علمية او خلقية، إنما شهرة ضحلة يستطيعون ان يتكسبوا منها، وأن يقتاتوا ليومهم دون عناء كبير، والمشكل الأكبر أن جيلا كبيرا على امتداد الكرة الارضية يرى انه الاسلوب الاصح للعيش في الحياة، بل إن اكثرهم يعتبرون (السوشال ميديا) الحياة بعينها!  اطالع الكثير من الصفحات وأتساءل ما هي الرسالة! فلا أجد ردا على تساؤلي وأستغرب من ضياع الرسالة، فأنا شخصيا اقدم رسالة مفادها ان كل انثى تستطيع أن تكون جميلة وأنيقة وناجحة ومحترمة في آن واحد! لا شيء يسبق الآخر ولا تنازل عن شيء دون الاخر . أما سوق النخاسة فيجب ان نضع لها حدا ينبع من داخل كل فرد فينا، وأن ننكر ونبتعد عن كل ما يشوب فطرتنا أو يؤذي أو يجرح الحدود! لقد لاعت الأنفس من كل ما هو غير لائق ومتدن وبلا قيمة، وقد بات واجبا ان تكون لدينا صحوة فكرية نحو ما نتعرض له من صور وكلمات ومشاعر تلعب دورا مهما في تحويل سوق النخاسة إلى “عادي وموضة ومقبول”!.

كاتبة وأكاديمية بحرينية

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية