العدد 5272
الأربعاء 22 مارس 2023
banner
التقارب المصري التركي
الأربعاء 22 مارس 2023

يبدو أننا سنرى نمطًا مغايرًا من الأخبار المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط خلال الفترة المقبلة التي يغلب عليها الطابع الإيجابي المبشر بحل الكثير من الأزمات التي اندلعت منذ سنوات ولم تخمد إلى الآن، وذلك في ظل اتجاه الدول المؤثرة في المنطقة نحو التوافق والعودة إلى العلاقات الطبيعية القادرة على التوصل لحلول توافقية ووضع المنطقة في مرحلة مبشرة.
في 18 مارس 2023، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، ونظيره التركي مولود جاويش - في مؤتمر صحافي بالقاهرة بعد مباحثات بينهما - العمل من أجل التطبيع الكامل للعلاقات وبدء مرحلة جديدة من التعاون المشترك، وقال شكري “لدينا أرضية صلبة ونحن على ثقة بأننا سنستعيد العلاقات مع تركيا بشكل قوي”. هذا اللقاء والتطور جاء في سياق انفتاح ورغبة لفتح صفحة جديدة، وهو ما أعلنه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره التركي رجب طيب أردوغان بعد لقائهما على هامش افتتاح مونديال قطر لكرة القدم في نوفمبر الماضي، حيث تصافح الرئيسان، فيما وصفه بيان للرئاسة المصرية بأنه بداية جديدة في العلاقات الثنائية، وما تلا ذلك من زيارة لوزير خارجية مصر لتركيا في فبراير الماضي، التقى خلالها نظيره التركي الذي أكد أن مصر كانت من أوائل الدول التي بادرت بإرسال مساعدات إنسانية إلى المتضررين من الزلزال، مشيرا إلى أن الرئيسين المصري والتركي قد يجتمعان مرة أخرى قريباً، مؤكدا أن تحسين العلاقات يصب في مصلحة البلدين، ويخدم السلام والتنمية والاستقرار بالمنطقة، قائلا: “مصر بلد مهم بالنسبة لمنطقة البحر المتوسط وللعالم العربي والإسلامي ولفلسطين وأفريقيا، من مصلحتنا جميعًا أن تكون مصر قوية”. فما بين الأرضية الصلبة والثقة التي تحدث بها وزير الخارجية المصري وبين تقدير وزير خارجية تركيا لمصر ودورها الاستراتيجي في المنطقة، تسير الآن العلاقات المصرية التركية باتجاه التقارب والتفاهم في تحول إيجابي ومحوري يشير إلى أن المنطقة تمر بمرحلة تحول في العلاقات بين دولها تتوافق مع المعطيات الإقليمية والتغيرات الدولية وتشي إلى إمكانية قيام نظام إقليمي متماسك قادر على تسوية أزماته ومعالجتها والتعامل مع الخارج بما يعزز مصالح دول الإقليم.
كاتب مصري

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية