العدد 4727
الخميس 23 سبتمبر 2021
السعودية... مكانة رفيعة بين كل أمم الأرض
الخميس 23 سبتمبر 2021

يقول المؤرخ الدكتور عبدالرحيم عبدالرحمن وهو أستاذ أكاديمي معاصر للتاريخ الحديث بجامعة الأزهر: “من السابق لسيرة الملك عبدالعزيز في بناء دولة آل سعود الثالثة “المملكة العربية السعودية”، اتضح لنا أنه يتصرف في المواقف التي كانت تواجهه بعزيمة قوية، ونفس واثقة من قدرتها على التغلب على الصعاب التي تواجهها، وكان يتصرف بحكمة وحصافة، فإذا كان الموقف يحتاج إلى التروي والاستشارة فعل ذلك، فهو يدرك أن الرأي قبل شجاعة الشجعان، وإذا كان الموقف يحتاج إلى الحزم والثبات والشجاعة، فعل ذلك، وحث رجاله على الصمود إلى النهاية، وبذلك شق طريقه وسط الصعاب التي واجهته، حتى استطاع أن يكون ذلك البناء العربي الشامخ “المملكة العربية السعودية”، ثم اتجه بعد ذلك إلى إصلاح ذلك البناء من الداخل، الإصلاح بمعناه الواسع، الإصلاح الإداري والاقتصادي، والاجتماعي والثقافي، حتى أثبت للعالم أن القائد الناجح هو الذي يملك قوة الإرادة والثقة بالنفس، كما يتمكن من التغلب على الصعاب التي تواجهه”.

ذلك هو المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، وسار على دربه بعظم المسؤولية وثقل الأمانة أبناؤه ملوك وأمراء الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية أعزها الله ونصرها، والتي تحتفل اليوم 23 سبتمبر بعيدها الوطني، وهي مناسبة عزيزة على كل مواطن عربي وخليجي بالكلمة والصورة، كيف لا والمملكة العربية السعودية منارة حضارية عظمى يتباهى بها كل مسلم وعربي أينما كان، ومسيرة وإنجازات مضيئة يدير دفتها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه.

للمملكة العربية السعودية على امتداد التاريخ العربي مواقف خالدة من أجل الأمتين العربية والإسلامية، ومازال جهدها متواصلا في سبيل ترسيخ مبادئ وأركان أمن واستقرار المنطقة، وكتبت بأحرف من نور تاريخا من البطولات الخالدة والعزة والكرامة، لهذا نجدها صاحبة المكانة الرفيعة بين كل أمم الأرض.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية