العدد 3027
الجمعة 27 يناير 2017
banner
السعودية العظيمة قادرة على تمزيق إيران مثل الورق
الجمعة 27 يناير 2017

كانت ومازالت الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية أعزها الله ونصرها صوت العرب والإسلام على منابر العالم، وسجلاتها ناصعة في الدفاع عن قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وتجدها في كل المناسبات المهمة تتحدث عن الأشقاء وتدافع عنهم كما فعل تلميذ “الفيصل” وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في المؤتمر الصحافي الذي عقد مع وزير الخارجية الفرنسي جان مارك في الرياض حينما قال: “إن البحرين دولة شقيقة وطلبت من المملكة والإمارات تقديم الدعم وهذا واجب علينا”. وقال أيضا: “التدخل في اليمن بناء على طلب الحكومة الشرعية لمنع مجموعة انقلابية موالية لإيران وحزب الله من السيطرة على البلاد”، كما قال الجبير عن جارة السوء إيران: “المشاكل بدأت في المنطقة منذ ثورة الخميني، وعلى إيران أن تغير سياساتها وتلتزم بالقوانين الدولية وحسن الجوار، إيران تزرع الخلايا الإرهابية في المملكة ودول المنطقة، وحاولنا إقامة علاقات جيدة معها لكنها تتمادى في التدخلات”.

هدف الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية الأساسي ومرتكز سياستها الدفاع عن الأمة العربية والإسلامية والحفاظ عليها والتعامل بحزم وثقة وقوة مع كل من يريد تصدير حركات فكرية إرهابية ثورية مثل إيران التي أصبحت معروفة بأنها عدوة للمجتمعات البشرية في كل مراحلها والمريض الذي ينقل العدوى الى الآخرين فيصيبهم ويفسد حياتهم. الوزير الجبير حدد لنظيره الفرنسي شكل إيران النهائي فمن غير الممكن ترك هذا البلد المتخلف المريض المعروف بالتعصب والحقد على العرب والإسلام يلوث بلدان الخليج بطقوس الإرهاب والتخريب ويختبئ ملالي قم وطهران خلف الصخور هناك للتفرج. أبدا، فالسعودية لديها من القوة “العسكرية والاقتصادية والسياسية” ما يجعلها تستهزئ بإيران وتقضي عليها، بل تقطع شريانها وتمزقها مثل الورق في دقائق، فهي أي السعودية تستند الى الدين والعروبة، أما إيران فتستند إلى الشر، وبمزيد من الوضوح والجدية والصراحة إيران والصهيونية سيان، وهناك مئات المجلدات والوثائق التي تكشف بشكل واضح العلاقة الوثيقة بين الملالي والزعماء الصهاينة، وأكبر فضيحة هي تصريح وزير الحرب الصهيوني المجرم شارون في عام 1982 لصحيفة الواشنطن بوست ومحطة “ان بي سي” الأميركية حين قال: “إن إسرائيل زودت ايران بكميات كبيرة من السلاح في حربها ضد العراق”. معلومة للأعداء... السعودية ستستلم قريبا جدا 84 طائرة “أف 15 أس أ-النسر الصامت” وهي ثالث بلد في العالم يمتلك هذه التكنولوجيا الحربية المذهلة.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .