العدد 5667
السبت 20 أبريل 2024
banner
احمد عبدالله الحسين
احمد عبدالله الحسين
خربشة ومغزى.. "ألف ليلة وليلة.. حكايات وأساطير"
الأحد 31 مارس 2024

ألف ليلة وليلة كتاب فيه سمر ومؤانسة وتزجية وقت لحكايات تتنوع وتترابط، كتاب له عتق تأريخ، قيل عنه؛ أكثر سحراً في الشرق والغرب. كانت فيها شهرزاد تحكي لملكها شهريار حيث تبدأ كلماتها كلّ ليلة؛"بلغني أيها الملك السعيد، ذو الرأي الرشيد". كلمات فيها تلطف وتؤدة جاذبة، وجمال حديث آسر، الملك يتسمّر بالإصغاء، والتعلق لما وراء ليلة بعد ليلة إشتهاء.

ألف ليلة وليلة حاضرة الذكر عند القراء، لعديد قرون في ذاكرة المختصين بالشرق والغرب. حكاياتها عبرت الأجيال واللغات والمسارح والأفلام. وتبارى العديد في ترجمتها للغات لا تُحصى منها أوربية وأنكليزية وفارسية وتركية، وأحتفظت بنُسخها عديد مكتبات عالمية، ألف ليلة وليلة أُغرم بها الغير لمعرفة موروث الشرق، ولعلها لبنة فتحت آفاق دراسات الأستشراق. الكتاب فيه 200 حكاية تشبعت بأشعار، وأطياف إيحاءات أسطورية أمتزجت بواقعية، صدها تأريخ وعادات وأنس وجن وحيوانات ناطقة، ولصوص وملوك، وناس بهذا الفلك يهيمون.

يترجح عند بعض الباحثين والنقاد أن الف ليلة وليلة في سرديتها المُتبعه أنها لعديد مؤلفين تراكمت خلال فترات زمنية متعاقبة، لكنها إلتزمت محاكاة أنموذج سياق درامي متشابه. 
أنطوان جالان المستشرق الفرنسي المُتُوفيّ عام 1715م، والأستاذ للغة العربية والعبرية في الكلية الملكية الفرنسية يُعدّ المترجم الأول لألف ليلة وليلة التي بلغ مضمونها نحو 12 مجلدا. وهي محفوظة في المكتبة الوطنية في باريس. 
بعدها أنتشرت في العالم الأوربي. الإصدار الفرنسي كان عام 1717م وهو سابق الطبعة العربية قرابة قرن من الزمان. إذ كانت طبعتها العربية في كلكتا الهندية عام 1814م، بعدها تم طبعها لأول مرة في البلاد العربية عام 1833م عُرفت بطبعة بولاق في مصر، ومنها تعددت الطبعات في العالم العربي. الجدير بالذكر أن ترجمة جالان عند النقاد حينما قارنوها بالنص العربي الأصلي وجدوها لم تستوفي كلّ الليالي، بل زاد جالان قصص السندباد، وتصرف وحذف وهذب لتتوافق مع ذائقة القارئ الفرنسي.

النص العربي الأصلي أخذ اهتماما عند النمساوي فون هامر برغشتال، والألمانيان ويل وهاننغ حيث اعتمدوا على نسخة بولاق. أما إنكلترا برز فيها المستشرق إدوارد وليام لين الذي أعتمد في ترجمته على النص العربي خلال الفترة بين عامي 1839 و1841، وتُعدّ الأميز دقة لدراية المترجم بالعرب. هكذا أصبحت نسخة بولاق مرجع تحتضن الشائع من حكايات ألف ليلة وليلة. 

كتاب ألف ليلة وليلة فيه تهذيب وأعتبار، ومُلح تداعب الذائقة مع خزين تنوع الأشعار، وأنتدب كذلك معاني فيها إصلاح الملوك وأبنائهم والوزراء وأعوانهم، وكيف هذا له نفع للرعية.
ألف ليلة وليلة تأليف بانورامي، كأن فيه إيقاع حياة الناس في الأسواق، والتجار والأغنياء وثرائهم، والمفلسين وأحوالهم. ولا يغفل السرد القصصي الحديث عن الهوى والوقوع فيه، وما فيه من إنجرار وعدم إتعاظ.

كتاب ألف ليلة وليلة ممكن أن يُقال عنه؛ نتاج أدبي فريد وتراث نادر فيه مخيلة إبداعية كانت مُحركا للباحثين والقراء لقرون طالت معظم العالم. حيث اِرتمى الشرق والغرب في تلاقي ذوقي، حفز تآليف ووضع أُسس لون فن روائي خيالي اِقتفى أثر مشكاة ألف ليلة وليلة. ولا غرو أن تجد الأديب الفرنسي فولتير فيما نُقل عنه؛ أنه لم يتمكن من مزاولة كتابة فن القصة كتابة جيدة وبناءها إلا بعد أن قرأ ألف ليلة وليلة أربع عشرة مرة.

هذا الموضوع من مدونات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: [email protected]
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية