العدد 5451
الأحد 17 سبتمبر 2023
banner
لا تتركوا أبناءكم بين الجدران الأسمنتية
الأحد 17 سبتمبر 2023

 كنت الأسبوع الماضي من الحاضرين للصالون الثقافي الثاني، والذي نظمته جمعية العائلة البحرينية عن أثر التقنيات الحديثة في الأسرة وتربية الأولاد، وما تسببه من انفتاح غير مسبوق على العالم، بكل محاسنة ومساوئه. وفي هذا السياق، لفتت انتباهي ملاحظات بالغة الأهمية أشار إليها الدكتور ياسر المحميد بمشاركة كريمة من رئيس مجلس إدارة الأوقاف السنية الدكتور راشد الهاجري، بأن هناك غيابا واضحا للحوار والنقاش داخل الأسرة، وبأن الأب وفي حالات عدة، وبسبب انشغاله المستمر لربما، بات عاجزاً عن الوصول إلى أبنائه.
المحميد تحدث كذلك عن غياب البدائل عند سحب الأجهزة الإلكترونية من الأولاد، أو عند محاولة إبعادهم عن الإنترنت والمنصات الرقمية، وهو أمر صحيح وملحوظ في مجتمعاتنا، حيث يفترض على أرباب الأسر تحمل مسؤولية استحداث البرامج اليومية الممتعة للأسرة، سواء داخل البيت أو خارجه، كاللعب، أو القراءة الجماعية للكتب، أو الخروج للتنزه، أو زيارة بركة، أو سفرة قصيرة للسعودية، وما إلى ذلك.
كل هذه الملاحظات تقودنا إلى أهمية كسر الجمود العاطفي والاجتماعي داخل الأسر ورفع الرسميات مع الأبناء، وبأن يكون الحوار حاضراً، وكذلك التفهم، والمصاحبة، والإنصات، وأخذ الرأي والمشورة منهم، لأنها ستبني جسوراً مهمة إليهم، وستلغي كل السدود الخفية، وستمنح الأبوين فرصة أن يكونا جزءاً حقيقياً من ذاكرة أولادهما.
وأستذكر بهذا الشأن مقولة جميلة للكاتب السعودي أسامة الجامع حين قال “خذ ابنك لأية مهمة تذهب إليها، للتسوق، لتغيير زيت المركبة، لزيارات اجتماعية، اجعله يرى الحياة ولا تتركه بين الجدران الأسمنتية والأجهزة، وجوده معك فرصة للحوار والنقاش، وصناعة الذكريات، لا تجعله عندما يكبر لا يتذكر والده من كثرة انشغاله”.


كاتب بحريني

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .