العدد 5445
الإثنين 11 سبتمبر 2023
banner
نواب تحولوا إلى مطبخ للانتقادات والتهديد والوعيد
الإثنين 11 سبتمبر 2023

بعض النواب يحمل حقيبته ويرسل خطواته فوق تربة الإساءة إلى المنجزات التي تحققها بعض الجهات الرسمية “ الوزارات”، ويبني قراراته كحل رموز الكلمات المتقاطعة ولعب الورق، ويبدأ مهاجمة هذه الجهة أو تلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي بأسطر منتقاة من مفكرة يومية لا يمكن التفريق بين ما فيها من خيال أو حقيقة، بل تستخدم من أجل غايات معروفة.


جوهر مشكلة هؤلاء “البعض” عدم رجوعهم إلى  “ الوزارات “التي وضعوها تحت مجهر وجحيم انتقادهم، لتوضح وجهة نظرها وآلية العمل المتبعة والسياسات العامة، لا أحد يرضى على المواطن البحريني، والقيادة حفظها الله ورعاها تعتبره اللبنة الأساسية في صرح كل تقدم، والرقم المهم في عملية البناء والتنمية، وهي أحرص من الجميع على مستقبله المهني، وله الأولوية في كل صغيرة وكبيرة، ومن اللائق والصحيح الحذر والتدقيق في أي أمر وبحثه ودراسة تفاصيله دراسة وافية، والرجوع إلى الجهة المعنية قبل إصدار الحكم “نتحدث عن النواب”.


 بعض النواب  وكما يبدو يشعرون بالبهجة والسرور حينما يحولون حساباتهم في وسائل التواصل الاجتماعي إلى مطبخ للانتقادات والتهديد والوعيد، وبعضهم لا ينام الليل من أجل إثبات قدراته النضالية – على حد زعمه – وتمتعه بمزايا فريدة.


لا يحتاج المرء إلى دورة تدريبية مكثفة لمعرفة الفرق بين النقد المبني على المصلحة العليا والحفاظ على المكتسبات، وبين النقد السالب الذي لا يملك فما وقلبا ورأسا، ويسير مغمض العينين، ويسعى صاحبه إلى تلميع نفسه كقطعة نقود ليقول للناس.. من أجلكم أعمل ساعات إضافية، وابقوا هادئين مطمئنين واتركوا المهمات المستحيلة لنا.


والله إن بعضهم يكتب في حساباته بوسائل التواصل الاجتماعي أكثر مئات المرات من مداخلاته في مجلس النواب، لسبب بسيط هو عدم الإلمام بالخطاب العقلاني والالتزام بالنقاط الواضحة المباشرة والدقيقة.


* كاتب بحريني

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .