العدد 5440
الأربعاء 06 سبتمبر 2023
banner
صناعة السينما في البحرين غير موجودة بكل المعاني
الأربعاء 06 سبتمبر 2023

السينما فن وصناعة، سلاح ذو حدين، يستطيع أن يبني ويستطيع أن يهدم، والسينما لم تعد ترفا، ولا مجالا من مجالات اللهو، ولا مجرد متعة شعبية يقضي الإنسان أمام شاشاتها فترة من الزمن ليلهو ويسعد ثم يقلب صفحة من ساعات حياته وينتهي. السينما اليوم وجه مهم من أوجه الثقافة، ووسيلة إعلامية واسعة الانتشار بليغة التأثير، وهي إضافة إلى كل ذلك تظل ملتصقة بالناس على أوسع مدى، قريبة من الجماهير بمختلف ثقافاتهم ومستوياتهم، أثيرة عندهم قريبة إلى نفوسهم.


في البحرين ولغاية اليوم لم يتمكن السينمائيون الهواة أو المحترفون من وضع الفيلم البحريني على الخارطة العالمية، ليس بسبب افتقارنا إلى الطاقات والإمكانيات المتخصصة، وليس لعدم إيمان الجهات المختصة بقضايا الثقافة بشكل عام ومنها السينما، لكن القضية تتعلق بالبنية التحتية لصناعة السينما، والإنتاج السينمائي المدروس والمدعوم بإمكانيات واسعة، فالسينما في البحرين على صعيد الصناعة مازلت تحبو أو في المهد حتى، وأمامها الطريق طويل جدا.


المخرج والمنتج القدير بسام الذوادي أشار في المحاضرة التي أقيمت في مركز كانو الثقافي الشهر الماضي إلى استحالة خلق صناعة سينمائية في البحرين ومن أهم الأسباب التي ذكرها “البنية التحتية” قائلا: “أنا أحتاج كتَاب سيناريو متمرسين ومدراء تصوير ومونتاج وإضاءة وصوت والأهم منتجين وممولين، كل هذا من الصعب أن يوجد مقارنة بالكثافة السكانية، فالممول يريد أن يربح والفيلم البحريني وليد جديد يحتاج إلى وقت حتى يثق فيه الجمهور في البحرين أولا ثم يوزع في الخارج، وهذه إشكالية كادت تصيبني بالإحباط وقتها، وأعتقد أن سوق المملكة العربية السعودية سيكون الحل لكل ما مررنا به خلال الثلاثين سنة من أجل خلق سينما بحرينية”.


صناعة السينما في البحرين غير موجودة بالمعنى العلمي والعملي، وكل المحاولات التي ظهرت طوال السنوات الماضية كانت تفتقد صفة المواصلة والاستمرار رغم وجود الأفكار والخبرات والطموحات.


* كاتب بحريني

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .