العدد 5424
الإثنين 21 أغسطس 2023
banner
المتشائم والمتفائل والقائد
الإثنين 21 أغسطس 2023

يقول أحد الحكماء: “المتشائم يشكو من الرياح، والمتفائل يتوقع أن تغير مسارها، والقائد يعدّل من وضع الشراع بحسب اتجاهها”. ما رأيك سيدي القارئ في هذه الحكمة؟ دعنا نسقطها على خصائص القائد الإداري. الأول أي المتشائم يكاد يكون بعيدًا عما يجب أن يتصف به القائد الإداري.
أما الثاني فهو ذاك المسؤول الذي ربما لا يجرؤ على التغيير ومواكبة ما يحدث حوله، ويحاول أن يقنع نفسه والعاملين تحت إمرته بأن ما يحدث من تطورات قد تكون أمورًا وقتية ومؤقتة، وسوف تتلاشى شيئًا فشيئًا لكثرة سلبياتها كما يعتقد، وأنه راض عن أداء مؤسسته. لكن ماذا عن القائد الإداري؟ 
دعنا نجيب عن هذا التساؤل من خلال عرض هذا الموقف أمامك: سئل أحد القادة المميزين عن أسباب حصول مؤسسته على تصنيف أكثر المنظمات تطويرًا لعملياتها وكان رده التالي:  
يوجد في المؤسسة فريق من الاختصاصيين، ويشمل ذلك أعضاء من الإدارة التنفيذية، مهمته الاجتماع كل 3 أشهر للوقوف على ما تم تنفيذه، وذلك من خلال تطبيق نظام الـ “CAR”. هذا النظام كما تلاحظون يتكون من 3 حروف. الأول ويعني challenge التحدي والثاني (A) يرمز إلى Action أي التنفيذ، أما الحرف الثالث فيعني المراجعة والتقييم لما تم تنفيذه. 
وتطبيق هذا النظام يكون كالتالي: يجتمع الفريق ويقوم بتقييم أدائه من خلال تعامله مع التحديات التي واجهت المؤسسة، وكيف تم التعامل مع هذه التحديات من خلال البرامج التطويرية، أو من خلال التعديل في الأنظمة أو الإجراءات وقياس الوضع قبل وبعد التنفيذ. انتهى رد القائد. ما رأيك سيدي القارئ في تطبيق هذا النظام؟ ألا يساعد في تعديل وضع الشراع بحسب اتجاه رياح التحدي؟ 

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية