العدد 5389
الإثنين 17 يوليو 2023
banner
لماذا السؤال.. حوار من نوع آخر
الإثنين 17 يوليو 2023

قالت: اثنان لا يتعلمان أبدًا، شخص لا يسأل حياءً أو شخص لا يسأل تكبرًا.. ما رأيك؟
قال: أتفق معك سيدتي ولكن ما وراء هذا؟ هل أنا..
قالت: ربما تكون أحدهما! لا أدري. أنت تعرف نفسك أكثر.
قال: أنا أؤمن بأن السؤال هو مفتاح التغيير والتطوير..
قالت: أنا لم أقصدك فلم هذا الدفاع.. يبدو أنك فعلًا..
قال: أخبرتك برأيي ولكن يبدو أن عقلك بدأ يعيد لك ما وضعت فيه من أحكام على الآخرين..
قالت: معاذ الله. الحكم على الآخرين سلوك غير سوي..
قال: أود أن أعرض عليك حالة ربما لها علاقة بموضوعك..
قالت: تفضل ولو أني ألمس شيئًا من السخرية في أسلوبك..
قال: الجنون هو أن نفعل الشيء نفسه مرارًا وتكرارًا ونتوقع نتائج مختلفة كما يقول أحد الفلاسفة. ما رأيك؟.
قالت: هذا مثال جيد لأهمية السؤال. فلو سأل أحدهم لماذا لا تتغير نتائجنا أو كيف يمكن تغيير هذه النتائج لحدث شيء آخر.. أليس كذلك؟ هل نتفق على أهمية السؤال الآن؟.
قال: وهل اختلفنا في هذا؟ السؤال هو لماذا يتردد البعض في استخدام هذه الأداة الفاعلة. لا أعتقد أنه الحياء أو التكبر كما قلت في بداية حوارنا.
قالت: إنه الرضا عن الوضع الحالي والتخوف من تحريك المياه الراكدة. فالسؤال يقودنا إلى التحليل والتقييم والتشخيص ونتائجه قد تفرض علينا التغيير والتطوير وهذا قد يتطلب منا الدراسة والاطلاع على التجارب والممارسات في مؤسسات أكثر تطورًا والمقارنة مع ما هو ممارس لدينا في بعض مؤسساتنا.. اعذرني على صراحتي سيدي. وربما نلتقي في حوارات أخرى..

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .