العدد 5348
الثلاثاء 06 يونيو 2023
banner
رئيس قسم “اللا شيء”
الثلاثاء 06 يونيو 2023

دعونا نرفع الأيدي ولنصفق لـ”سيد اللا شيء”، تلك الشخصية المرموقة والتي تتألق في عالم الحياة المكتبية الغريب والعجيب، حيث هذا اللقب لا يعني أي شيء في بعض المؤسسات. تخيل أن تعمل ليلًا ونهارًا، نعم ذلك العمل “المهم”: وهو سياسة المكتب، ذلك العمل الذي لا إنتاجية بدونه، فقط للحصول على لقب فخم مثل “رئيس الكل” أو “منفذ اللاشيء الكبير”، هؤلاء الناس مثل الأشباح، دائمًا حولنا ولكنهم بالكاد يقومون بأي شيء يهم.
 هؤلاء العاملون الجادون هم خبراء في القيام بأشياء لا أحد يحتاجها كافتعال المشاكل، وجل اهتمامهم هو خلافات المكتب ولعب دور “بابا ياسين” في الحكمة أو “توم كروز” في الشجاعة، يحبون ترديد أغنية “نعم لنعمل نحن هذه العطلة” و”لنعمل نحن هذا العيد”، والكثير من الكوميديا المكتبية التي أنت في غنى عنها، العجيب في ذلك أن كلمة “نحن” هي حصرية بكم أنتم أيها المساكين وليس له، فهو منزّه عن العمل في إجازات، أستغرب حقيقة من “مدير اللا شيء” الذي يعتبر أسبوع العمل 7 أيام في الأسبوع بدل الـ 5 الرسمية؟ كم أنت منافس شرس للذكاء الاصطناعي والروبوت أيها العظيم.
يطلبون تقارير لا أحد يقرأها وينضمون إلى اجتماعات لا تحدث فرقًا، أما الجزء الأفضل؟ هو إعطاء محاضرات لا تترك أي علامة على الإطلاق وخصوصًا عن الإخلاص في العمل و”حرمة” استبدال المؤسسة حين الحصول على فرص أفضل بحجة عدم “الإخلاص”، يا للعجب وكأن مدراء “اللا شيء” يعملون لوجه الله. ولكن دعونا نكون عادلين، نحن بحاجة إلى هؤلاء “المشغولين بالعمل الذي وجودهم لا يسمن ولا يغني من جوع” في مكاتبنا، فنحن بحاجة لرؤية العبودية المكتبية في أعظم وأكثر حالتها ملحمية.
لنصفق!

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية