العدد 5340
الإثنين 29 مايو 2023
banner
هو يقول: أنا لا أحب الرياضيات!
الإثنين 29 مايو 2023

لعلنا سيدي القارئ نسمع البعض يردد في بعض المناسبات أو اللقاءات العبارات التالية عندما يكون الموضوع أو الحديث عن قدراتنا أو هواياتنا أو المواد التي كنا لا نميل إليها أو نفضلها خلال المراحل الدراسية:
أنا لا أحب مادة الرياضيات وأعتقد بأنها تبادلني ذات الشعور. ليس لدي الشغف بالمواد الأدبية ولا أمتلك الدافعية لقراءة رواية أو قصص وأعتقد بأني أمتلك نفس الشعور تجاه الشعر. أحس بأن هناك جدارا بيني بين قدراتي وبين المواد العلمية وكذلك التعامل مع الأجهزة والأنظمة الإلكترونية.. إلخ. 
هذه السلبيات من يخلقها لدينا ويرسخها في أعماقنا؟ كيف يتطور هذا الشعور السلبي لدينا ويجعلنا نصل إلى الحكم على مدى قدرتنا أو عدم قدرتنا على تعلم مهارة معينة أو التميز في اختصاص معين أو القيام بمشروع معين؟
ربما نجد الإجابة سيدي القارئ لدى المؤلف جيمس كلير الذي يقول بأننا نحن من يخلق ذلك الشعور السلبي في أنفسنا.. فعندما نكرر مثل تلك العبارات السلبية والتي ذكرنا بعضها آنفا وفي بداية هذه المقالة، ومثال على ذلك: أنا لا أحب مادة الرياضيات وهي لا تحبني، إذا قمنا وباستمرار بتكرار مثل هذه العبارات فإنها تصبح “عادة” لدينا وتصبح هذه “العادة” بعد ذلك إحدى خصائص أو صفات شخصيتنا، فالشخصية كما يقول عنها عالم الإدارة “زيج زيجلر” هي مجموعة عادات. 
ما رأيك سيدي القارئ، ألسنا نحن من يخلق بداخلنا أحيانا ذاك الشعور السلبي تجاه موقف معين أو اكتساب مهارة معينة ونصدر حكما أو تقييما لقدراتنا وربما يكون ذاك التقييم غير واقعي وغير دقيق وحتى في بعض الأحايين غير منصف ولكن تصبح نتيجة تلازمنا وتصبح إحدى خواص شخصيتنا..! ما رأيك؟

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية