العدد 5316
الجمعة 05 مايو 2023
عودة سوريا العربية
الجمعة 05 مايو 2023

يعد الاجتماع الذي عقد بمدينة جدة السعودية لأقطار مجلس التعاون الخليجي بحضور بعض الأقطار العربية، والذي ناقش عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية بعد تعليق عضويتها في 2012م، تذليلا للخلافات بين سوريا وبعض الأقطار العربية، وسيساهم في استئناف دورها الطبيعي في الوطن العربي بعد الانقطاع الذي حدث بعد اندلاع النزاع في سوريا في 2011م.
هذا المشهد يتطلب موقفًا عربيًا جماعيًا، في سبيل عودة عربية جماعية مع القطر السوري قبل انعقاد القمة العربية القادمة بالرياض في 19 مايو 2023م، ومزيدًا من التوافقات من أجل لم الشمل العربي الرسمي.
يدعو اجتماع جدة إلى عودة سوريا لشغر مقعدها في مجلس الجامعة العربية، وهو اجتماع انتهى بلا اتفاق على ذلك، إلا أنه يأمل أن يتحقق ذلك ابان عقد القمة العربية الـ (32) بالرياض، وجميع مَن حضر بجدة أكد أهمية الحل السياسي للأزمة السورية ودعا إلى دور عربي رسمي ينهي كل تداعياتها، ويُحافظ على وحدة سوريا وسيادتها العربية وأمنها واستقرارها، وهويتها العربية، وبما يُحقق الأمن لشعبها في الداخل والخارج، بجانب تهيئة الظروف اللازمة لعودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى مناطقهم، وإنهاء معاناتهم، وتمكينهم من العودة بأمان إلى سوريا. 
يَسخن قرار عودة سوريا إلى الجامعة العربية على نار هادئة حتى موعد انعقاد القمة العربية بالرياض بعد تعليق عضويتها بعد نحو ثمانية أشهر من اندلاع الاحتجاجات بسوريا في 2011م، وتدعو الدول المُمانعة لعودة سوريا لبعض المطالب بشأن تحقيق هذه العودة، منها ــ مطالبة النظام السوري بإجراء انتخابات شفافة وعودة اللاجئين إلى مناطقهم، وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية لمستحقيها في جميع الأراضي السورية، وإذا كانت هناك عودة لسوريا ستكون عودة تدريجية وعلى مراحل، حتى يعود الوئام والاستقرار لسوريا وعلاقتها العربية.
كاتب وتربوي بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية