العدد 5276
الأحد 26 مارس 2023
banner
ما وراء الحقيقة د. طارق آل شيخان الشمري
د. طارق آل شيخان الشمري
حملة كارنتر لتعظيم رمضان
الأحد 26 مارس 2023

كعادتنا سنويا في مجلس العلاقات العربية الدولية كارنتر نطلق منتدى الأمن الإعلامي العربي أرامس، وهو الكيان الإعلامي التابع لكارنتر المنوط به التصدي للظواهر السلبية الإعلامية والارتقاء بفلسفة الإعلام العربي، نقول نطلق الحملة السنوية التي تعمل على التصدي للمحتوى الإعلامي الهابط الذي درجت عليه بعض المؤسسات الإعلامية و”بعض المختلين أخلاقيا” ممن يصنفون أنفسهم كمخرجين ومؤلفين ومنتجين، حيث يفرضونها بالقوة على المشاهدين العرب عبر الشاشات العربية، قاصدين جرح مشاعر وأخلاق وهوية هؤلاء المشاهدين خلال هذا الشهر الفضيل، غير آبهين بعظمة وحرمة هذا الشهر الفضيل.
والهدف من هذه الحملة السنوية وبشكل مختصر يرتكز على فلسفتين رأينا أنهما أساس وجوهر هذه الحملة. الفلسفة الأولى تقوم على ضرورة وجود صوت عربي إعلامي محافظ، وهو صوت هذه الحملة، وبالطبع هناك أيضا أصوات تعمل بنفس ما نقوم به خلال هذه الحملة، ويهدف إلى إرسال رسالة قوية إلى هؤلاء مفادها أن المجتمع العربي المحافظ لا يقبل ولا يستسيغ أبدا هذا النوع من المحتوى الإعلامي الهابط والمفسد للذوق العام العربي والخادش لكل معاني القيم والمبادئ الدينية لهذا الشهر الفضيل. كذلك محاولة محاصرة هؤلاء وتسفيه ما يقومون به من إنتاج وتسويق وبث مواد إعلامية كبرامج ومسلسلات إما ترتكز على سخافة وهبوط وإسفاف، أو تصوير المجتمع العربي بأنه مجتمع متخلف ويعيش في ظل ظواهر دينية واجتماعية غير متحضرة حسب رؤيتهم وفلسفتهم المنحلة.
أما الفلسفة الثانية فترتكز على تشجيع مختلف شرائح وفئات المجتمع العربي من نقاد ومثقفين وكتاب وخطباء ومعلمين ومربين واجتماعيين وجمعيات نفع عام على التصدي لهؤلاء المفسدين لحرمة وعظمة شهر رمضان، من خلال المقالات والخطب والمحاضرات والأمسيات الرمضانية وبيانات الاستنكار والتغريدات والتحذيرات في وسائل التواصل الاجتماعي وبشكل راق وقانوني ومتحضر، تصب كلها في خانة تحفيز المجتمع لتعميق ثقافة رفض واستنكار والتصدي أولا لكل من يحاول المساس بحرمة هذا الشهر الفضيل. وثانيا لكي يعرف هؤلاء المفسدون أن بضاعتهم لا سوق لها بين ضمائر المجتمع العربي سواء في رمضان أو غير رمضان. 
*كاتب سعودي

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية