العدد 5206
الأحد 15 يناير 2023
banner
أين تقع المشكلة؟
الأحد 15 يناير 2023

سألني أحد طلابي عن مكامن الضعف لدى طلاب تخصص الإذاعة، وكيف لهم أن يتخطوها، طلبت منه أن يسألني مرة أخرى نهاية الشهر الحالي حتى أكون قد انتهيت من تقييم أعمال الطلبة وفترة الامتحانات والمراقبات وغيرها من متطلبات الفصل الأكاديمي، لكنني قبل ذلك رددت بجملة واحدة، الضعف هو أن أغلبكم دخل التخصص بدون دراية كافية عن متطلباته، وهذه هي المشكلة!
نعم هذه هي المشكلة لا أكثر! وكم تبدو سهلة لكنها عميقة ومؤلمة في آن واحد! فالبعض يعتقد أن الظهور على الشاشة يحتاج إلى وجه جميل فقط، ولا ينتبه إلى ما يبذله من يظهرون على الشاشات من تحضير ولباقة وكياسة وتدريبات صوت، وروعة حوار وأداء والكثير من الأمور التي لا تعد ولا تحصى، وكذلك الحال عندما تقرر إحداهن أن تفتح صالون سيدات فقط لأنها تحب الاهتمام بذاتها وتنسى أن الصالون مشروع يحتاج إلى إدارة ودراسة جدوى وتسويق وتدريب العاملات ومتابعة مشاكلهن من مسكن وملبس وإيجارات وغيرها، وهو ذات السبب الذي أثار ضجة لا متناهية في الأيام الماضية بعد تصريح إحدى أعضاء مجلس النواب عن إحدى المهن، ولست هنا بصدد الدفاع أو الهجوم لأن لكل شخص وجهة نظر ورؤية وحق في التعبير، لكن القليل من الجهد كان سيجنبنا الدخول في هذه الزوبعة.
نعم جهد التدريب والتمرين وترتيب الكلمات حتى تصل الفكرة بطريقة صحيحة، فالكثير من الأفكار الرائعة تهمل بسبب عدم تقديمها في غلاف جيد أو طرحها بالشكل الصحيح، وهو أمر مؤلم للغاية أن يصاحب كلماتك التأويل أو أن تفهم بطريقة خاطئة، والأصعب أن تستخدم كلمات قد تمحو الفكرة الرئيسية وتجعل المتلقي يركز على الثانويات في ما طرحت.
السادة النواب، إن التشكيلة العمرية والاختلافات الثقافية والميول السياسة المختلفة في هذا المجلس لهي فرصة عظيمة لتمثيل جميع الأطياف في المجتمع البحريني، والحق أقول هنا إنه واجب عليكم ولزاما على الجميع أن يصل إلى كل بيت بحريني وكل مواطن ومواطنة بما يطرح من خلال مداخلات بناءة "متعوب عليها" ومستوفية فكرة الولوج والوصول إلى أفراد شعب البحرين بجميع أعمارهم وأفكارهم وانتماءاتهم، كم يؤسفني أن يقف رجل في سن كريم ويمثل شعب البحرين وبمداخلة بسيطة يثير ضجة لا محدودة بأسلوب كلامه أو طرحه أو لأنه قدم ثغرة عن دون قصد لبعض المتصيدين أو الشامتين أو أولئك الذين يبحثون عن محتوى للتندر أياما بل أسابيع!
اجتهدوا في تقديم أنفسكم! فلا ضير أن تعين مستشارا إعلاميا أو تأخذ دورة أو أكثر في أساليب الطرح والحديث، ولن ينقص ذلك من قدرك شيئا، إنما سيجنبك الكثير من المتاعب وسيطور أداءك، ولا عيب في التعلم فمكامن المشاكل تقع في الجهل أو اللامبالاة وتمحى بقليل من الاجتهاد والعلم.

كاتبة وأكاديمية بحرينية

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية