العدد 4543
الثلاثاء 23 مارس 2021
إيران ومخطط تغيير سوريا
الثلاثاء 23 مارس 2021

من الأمور التي ربما يحتاج إليها الفكر الاستراتيجي العربي أن يكون هناك تحديد جيد للأهداف ووضع طرق وبدائل مناسبة للوصول إليها، إضافة إلى وضع خطط عملية متكاملة للتعامل مع مشكلات الواقع وتصور سيناريوهات عديدة قادرة على التكيف مع المستقبل ومعطياته.

وللأسف الشديد، تقدم إيران نموذجًا للدولة الشريرة في تفكيرها وتخطيطها وتعاملها مع الأحداث وتكيفها مع الأزمات، والقدرة على صرف الأنظار عن ثغرات كبيرة وعميقة في جيبها الداخلي ومحيطها الجغرافي، واستثمار مشكلات الآخرين فيما يعود عليها بالنفع، وهو ما تجسد عمليًا وبوضوح في الساحة السورية منذ اندلاع الاضطرابات في مثل هذا الشهر قبل عشر سنوات، إذ حددت إيران لنفسها أهدافا على رأسها ترسيخ وجودها العسكري، والفقز على المحنة الإنسانية والظهور بمظهر فاعل الخير بتقديم المال والطعام والخدمات العامة لأبناء الشعب السوري.

يبدو أن إيران استطاعت تحقيق ما تهدف إليه، ففي تقرير تقييمي لمجلة فورين بوليسي الأميركية حول التدخل الإيراني في سوريا بعد 10 سنوات على الأحداث التي انطلقت في مارس 2011م، خلصت الصحيفة إلى أن الأحداث التي مرت بها سوريا عبر هذه السنوات أعطت طهران الفرصة التي كانت تنتظرها منذ ما يسمى بالثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 بتثبيت وجودها الدائم في دمشق بعد أن سارعت إيران منذ بداية الأحداث بتجنيد العديد من الميليشيات من أفغانستان والعراق وباكستان للدفاع عن نظام بشار، وكذلك تجنيد ميليشيات محلية سورية بذريعة حماية المزارات، وأسندت لهذه الميلشيات السيطرة على ضواحي دمشق وبلدات استراتيجية على الحدود السورية - اللبنانية، إضافة إلى ما لديها من قواعد عسكرية في حلب، ومعسكرات عدة قرب الحدود السورية - العراقية.

إذا كانت إيران تحاول إعادة كتابة تاريخ سوريا الديني، فإن الأمر يستدعي وعيًا سوريًا ودعمًا عربيًا للتصدي للاختراق العسكري والثقافي والديموغرافي الإيراني لسوريا.

التعليقات

2023 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .