العدد 3157
الثلاثاء 06 يونيو 2017
banner
جائزة عيسى لخدمة الإنسانية
الثلاثاء 06 يونيو 2017

تكريمًا لأمير دولة البحرين الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة “طيب الله ثراه” وإبقاءً لذكراه في بلده وفي قلوب أبناء شعبه وفي العالم كانت هذه الجائزة “جائزة عيسى لخدمة الإنسانية”، جائزة ينالها الأفراد أيًا كانت أعراقهم وأديانهم ومذاهبهم والمنظمات والمؤسسات أيًا كانت هويتها، يحصلون عليها احتفاءً بما قدموه من عمل إنساني، وما بذلوه من جُهد من أجل خدمة الإنسانية وتحسين أحوالها والتخفيف من آلامها.

هذه الجائزة التي تحمل اسمًا عزيزًا على البحرين وشعبها هي الهدية التي تقدمها مملكة البحرين لأمم العالم وشعوبها من أجل تشجيع المبادرات والأعمال الإنسانية، ومن أجل حث الجميع من أفراد ومنظمات على الانخراط والإبداع فيها، وفي البحث عن فكرة جديدة ومُبتكرة لتبييض العالم بعد سواده، وخدمةً للشعوب المُتألمة في هذه الحياة، إنها من أجل تغيير حال الدُنيا والناس، فهذه الجائزة يستحقها أولئك الذين يُغيرون من الدُنيا، وتكريمًا للذين يبذلون الجهود التي تبتكر الحلول وتبدع في تحسين ظروف الناس المعيشية والإنسانية. يستحقونها بعد دراسة وتقييم أعمالهم التي قدموها في كل المجالات الحياتية والإنسانية والمجتمعية، والتي ساهمت في تحقيق الأمن والسلام الإنساني والاجتماعي والحضاري والمعيشي للأمم وشعوبها.

وأكد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد أن (جائزة عيسى لخدمة الإنسانية تمثل ما يمتاز به شعب البحرين على مرَّ العصور من انسجام وتآخٍ، وتسامح ديني وثقافي، وفعل الخير وخدمة الإنسانية، والإسهام في تقدم الإنسان ورفاهيته). جاء ذلك أثناء رعاية جلالته حفل تسليم الجائزة في دورتها الثالثة (2015م ـ 2017م) الذي أقيم بمركز عيسى الثقافي وفازت (مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال) بمصر بها، فهي جائزة ذات جغرافية ممتدة ومساحة إنسانية غير محدودة. وهذه الجائزة بدأت وستستمر إلى ما لا نهاية لأنها وُجدت لأن تبقى من أجل ذكرى الأمير الراحل باني بلادنا ونهضتها، ومن أجل دعم وتشجيع أعمال البرِ والخير في أرجاء العالم.

إن مساعدة الأمم ورُقي مُنظماتها وإسعاد شعوبها عمل إنساني نبيل يُعيد الأمل بعد الحرمان والبسمة بعد الألم، وهو ما هدفت إليه جائزة عيسى لخدمة الإنسانية، التي استلهمت أهدافها ومعانيها من عطاء وسجايا الأمير الراحل رحمه الله تعالى فقد نال الحُب في حياته والثناء بعد رحيله. حفظ الله جلالة الملك الذي يمضي على نهج الخير والبرِ والعطاء والوفاء لأهل العطاء. 

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية