العدد 5619
الأحد 03 مارس 2024
banner
2050.. الرؤية والحكمة
الأحد 03 مارس 2024


حمل الإعلان عن صياغة رؤية البحرين الاقتصادية 2050 مبادئ ومقومات محورية في حسن قيادة الدول وإدارتها، واشتمل على دلالات مهمة في تعزيز التماسك المجتمعي لدفع التقدم الاقتصادي، فـ "بتوجيهٍ كريم منْ حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، لكلِ ما هو أفضلُ حاضراً ومستقبلاً للوطنِ وكل مواطنيهِ، وجّه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله بالبدء في إجراء مشاورات معَ السلطة التشريعية والقطاع الخاص والجمعيات المهنية ومؤسسات المجتمع المدني، لصياغة رؤية البحرينِ الاقتصاديةِ 2050، وذلك في إطار الحرص بأنْ تعكسَ الرؤية طموحات وتطلعات المجتمع، على أنْ يُستكمَلَ هذا العمل بإطلاق الرؤية قبل نهايةِ العام الجاري". هنا تقييم كامل من قبل القيادة الحكيمة لما تم إنجازه من خطط وبرامج في إطار رؤية 2030 وما كان لها من نتائج وآثار، ووقوف حقيقي على معطيات الحاضر بتحدياته، وما يشهده العالم من مشكلات وأزمات باتت أكثر تأثيرًا والتصاقًا بالواقع المحلي لأية دولة، ومهددًا أكبر لطموحاتها وتطلعات أبنائها، واستشراف واع وتخطيط مدروس للمستقبل، مع حرص دائم على اللحمة الوطنية والمسؤولية الجماعية والإرادة المجتمعية في مواصلة وتعزيز الإنجازات والمكتسبات الوطنية في مختلف المجالات. رؤية البحرين الاقتصادية 2050 تجسد ما يتسم به سمو ولي العهد رئيس الوزراء من الحرص على تحديد أهداف طموحة، ووضع إجراءات وسياسات استباقية، وإنجاز مبادرات إبداعية، والعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق الأفضل، وتحويل التحديات إلى إنجازات، بإرادة قوية وطموح متواصل، وفق رؤى ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه. لقد كان توقيت الإعلان عن الرؤية مدروسًا بعناية فائقة، حيث جاء قبيل انتهاء رؤية 2030، لتجديد الهمة وبث مزيد من الحيوية، وتهيئة المسؤولين لمرحلة تالية تستوجب المزيد من الجهد، وحدد فترة معينة للانتهاء من إعداد هذه الرؤية، وأطرافها والمعنيين بها، ووضع لهم الغاية الأسمى التي يجب أن تكون ماثلة أمامهم جميعًا وهي تحقيق طموحات وتطلعات المجتمع.

كاتب مصري
 

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية