العدد 5544
الثلاثاء 19 ديسمبر 2023
banner
ورحل أمير التواضع نواف الأحمد الصباح
الثلاثاء 19 ديسمبر 2023

حقيقة سمعنا الخبر وفجعنا بذلك، لكن نقول "إنا لله وإنا إليه راجعون"، وعزاؤنا لإخواننا في الكويت، ولنا في السعودية في وفاة الشيخ نواف الأحمد الصباح، حيث ننعى ببالغ الحزن والأسى وفاة المغفور له أمير دولة الكويت، حيث فقدت الأمة العربية والإسلامية قائداً من أغلى رجالها، وإذ أعرب عن خالص التعازي لدولة الكويت الشقيقة حكومة وشعبا، أدعو الله عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته ويلهم أسرته الصبر والسلوان، ‏وعزاؤنا للشيخ مشعل الأحمد الصباح والأسرة الحاكمة في الكويت والشعب الكويتي، وأدعو الله عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته.
‏والعزاء كذلك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله في وفاة الشيخ نواف الأحمد الصباح.
أكثر من 60 عاماً في خدمة الكويت، وحقيقة تميزت العلاقات السعودية الكويتية عن غيرها من العلاقات بخصوصية وترابط رسمي وشعبي وثيق عزز من شأنها ورسوخها حرص القيادة في البلدين الشقيقين على توطيد وتطوير أوجه التعاون المشرك، كما تميزت بعمقها التاريخي الكبير الذي يعود إلى عام 1891م، حينما حل الإمام عبدالرحمن الفيصل آل سعود، ونجله الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمهما الله – كضيوف على الكويت، قُبيل استعادة الملك عبدالعزيز الرياض عام 1902م، ناهيك عن الاتفاقيات، حيث نتذكر أنه تم في 20 أبريل 1942م التوقيع على اتفاقية تهدف لتنظيم العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية بين البلدين، وكان من أهمها عدد من الاتفاقيات التي شملت جوانب الصداقة وحسن الجوار والأمور التجارية، وكان صاحب السمو الشيخ أحمد الجابر الصباح أمير الكويت عام 1354هـ (1935م) – رحمه الله - قد وصف علاقات الكويت والسعودية بأنها متفقة، وقال: إن علاقاتنا على أحسن ما يرام من الاتفاق والوئام، وعدا ذلك فقد يظن البعض أن علاقتي الشخصية مع الملك عبدالعزيز إن هي إلا صداقة بحكم الجوار، وما تجمعنا به الألفة والدين.. لكن لا، فإننا لسنا أصدقاء فحسب، بل قل إننا شقيقان بحق، يفتدي أحدنا أخاه بنفسه، وقد تشاركنا في السراء والضراء".
واستمر على هذا النهج أنجال الملك عبدالعزيز الملوك: سعود، خالد، فيصل، فهد، عبدالله – رحمهم الله –، حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله - وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان الذي لم يدخر جهدًا في الدفع بالعلاقات السعودية الكويتية إلى الأفضل في مختلف الميادين.
وجدد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – هذه العلاقات بزيارته الميمونة إلى دولة الكويت في شهر محرم من عام 1440هـ حيث استقبله صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت – رحمه الله. كما شارك صاحب السمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ولي عهد دولة الكويت، في قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وعقدت بالرياض في أكتوبر 2021م.
وخلال المدة القصيرة التي قضاها أميراً للبلاد، شغلت القضايا المحلية الاهتمام الأكبر لدى أمير الكويت الراحل، خصوصا خلال السنة الأولى من عهده؛ نظراً لما عرف عنه من اهتمام بالغ بالتفاصيل التي تتعلق بشؤون المواطنين، فضلاً عن الظروف الطارئة التي شهدها العالم الناجمة عن انتشار فيروس "كورونا المستجد"، والتي استدعت توجيه الجهات المعنية إلى بذل جهودها الحثيثة للحد من تداعياتها على البلاد.
نعم عن عمر 86 عاما رحل أمير الكويت نواف الأحمد الجابر الصباح، عقب ثلاثة أعوام في الحكم، الأمير "الهادئ والمتواضع"، رحمك الله يا أمير التواضع وجعل قبرك روضة من رياض الجنة.

كاتبة سعودية
 

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية