العدد 5414
الجمعة 11 أغسطس 2023
banner
فشل الشعوب أم الدول
الجمعة 11 أغسطس 2023

في تغريدة رائعة ومعبرة ومفعمة بالكثير من المعاني والحكم والدروس، قال نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر حسابه الرسمي في “إكس” ضمن وسم “علمتني الحياة” إنه لا توجد شعوب فاشلة، بل دول فاشلة، وأضاف أن البشر لهم دافع فطري وطبيعي للنجاح، مؤكدًا أن الدول هي التي تصنع هذه البيئة التي قد تحطم هذا الدافع أو تسمح لهم بصنع المعجزات.
لاشك أن سموه يعتبر مدرسة في الإدارة والقيادة، فلست بصدد الكتابة عن سموه وإنجازاته التي لا تعد ولا تحصى لإمارة دبي، ويشهد الجميع على ذلك من خلال إنجازاته. نعم أتفق تمامًا مع ما قاله سموه، فالأمثلة كثيرة في عالمنا، وإذا أخذنا المؤسسات الناجحة في دولنا على سبيل المثال وليس الحصر، فإننا نجد أن النجاح سببه في المقام الأول والأخير حسن إداراتها وطريقة عملها المؤسسي والمهني المبني على النظم والقوانين في جميع مناحي العمل، ولست بصدد ذكر قصص النجاح العديدة في مؤسساتنا الحكومية والخاصة، ولنكون صادقين وكما قال سمو الشيخ محمد بن راشد، فإن الخلل يكمن في الإدارات التي تدير تلك المؤسسات، وإلا لماذا نجد الفرق بين مؤسسات وأخرى من حيث نجاح أعمالها وربحيتها وبيئة العمل وولاء وانتماء موظفيها.
شخصياً عملت في مؤسسة خاصة 37 عاماً، نعم في البحرين هناك مؤسسات تملك كنوزا من العناصر الوطنية المخلصة التي ساهمت في نجاح وازدهار مؤسساتها، حينها كنا قريبين من الكثير من المؤسسات أو الشركات الخاصة الأخرى، بل بعضها كانت عريقة وتملك كل الإمكانيات والميزانيات اللازمة ولكنها لم تنجح في الاستثمار الأمثل في موظفيها، فكانت الشللية والفردية تطغى على أعمالها وتفتقد ثقافة العمل بروح الفريق الواحد، ناهيك عن ضعف العلاقة بين إداراتها وعامليها والتعامل مع نقاباتها العمالية.
أتفق مع تغريدة سمو الشيخ محمد بن راشد الذي يؤكد فيها فشل الإدارات وليس الأشخاص، ويجب علينا أن نقر بأن لدينا عددًا من القياديين في مواقع العمل المختلفة من الأجانب، والبحرينيين، لكنهم يفتقدون فنون القيادة التي ليس من السهل أن يتمتع بها الجميع، فهذه الموهبة الإبداعية تدرس في أعرق جامعات العالم في الإدارة والقيادة.
* كاتب وإعلامي بحريني

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية