العدد 4708
السبت 04 سبتمبر 2021
مبادرات خلاقة
الجمعة 03 سبتمبر 2021

تناولت الصحف المحلية خبرًا جديرًا بأن نرفع لصاحب فكرته القبعة، تقديرًا وعرفانًا لمبادرته الخلاقة والجريئة والمبدعة، إنه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم الشارقة حفظه الله ورعاه، حيث كانت آخر مكرمات سموه وضع خطة طموحة لتوظيف أبناء المتقاعدين من الجنسين، وذكر على سبيل المثال وليس الحصر أن توظيف ٢ من الخريجين يدخل على البيت ٥٠ ألف درهم شهريًا، مؤكدًا سموه أن موضوع المتقاعدين لا يمكن تأجيله لأن الأمر يتعلق بلقمة عيش، ولا شك بأن هذه المبادرة تأتي في سبيل تحقيق التنمية المستدامة والتطور الاقتصادي.

منح المتقاعدين بعض التسهيلات في الخدمات والرسوم من وجهة نظري المتواضعة ليس صعب التطبيق عندنا في المملكة، وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تكون الجهة المسؤولة عن ذلك، فهذه الجهود الخيرة والمباركة لها انعكاساتها الإيجابية على المجتمع ككل، والمتقاعدون يثمنون عاليًا هذه المنح والامتيازات، وللعلم فقط فإن هذه التسهيلات وإن أعطيت لهم فلن يستخدمها جميع المتقاعدين، حيث إن المقتدرين منهم ليسوا بحاجة لها، أنا أتحدث هنا عن الوظائف الدنيا والمتوسطة، فمنح حسومات على خدمات رئيسة يعني الكثير، وعلى سبيل المثال وليس الحصر في المواصلات والاتصالات والخدمات العلاجية والسياحية والترفيهية والمطاعم والفنادق والمواد التموينية وغيرها، وأنا على ثقة بأن القطاع الخاص لن يتردد في تقديم تلك الخدمات والتسهيلات، حيث إن ذلك سيزيد القوة الشرائية.

شخصيًا تعاملت وتفاعلت في مناسبات كثيرة مع المتقاعدين أثناء عملي السابق قبل تقاعدي، وأتذكر جيدًا فرحتهم الكبيرة وتقديرهم وامتنانهم لمجرد أننا استقبلناهم ونظمنا زيارة لهم للمؤسسة، أتذكر جيدًا كلماتهم المؤثرة والجميلة ودعواتهم الصادقة لنا بالتوفيق والنجاح، كانوا يقولون إننا لا نريد شيئا غير الاهتمام، هذه الجملة كانت مكررة في كل زيارة وكنت أتأثر كثيرًا من تلك الكلمات والدعوات من هؤلاء المتقاعدين الذين بذلوا الغالي والنفيس في بناء وطننا الجميل.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية