العدد 4694
السبت 21 أغسطس 2021
ماريا... كم أنت رائعة
الجمعة 20 أغسطس 2021

في ظل الأخبار والمآسي والمصائب الكثيرة التي نشاهدها في العالم والتي تولد فينا الحزن والاكتئاب، ناهيك عن الكوارث الطبيعية والمتغيرات السياسية في العديد من دول العالم ووباء كورونا، لكن في المقابل تصادفنا أخبار في غاية الروعة والسرور لتعطينا دروسًا في الأمل والإنسانية وتثبت لنا بأن الدنيا مازالت بخير وعلينا جميعا تحمل بعض آلامها وأحزانها.

على سبيل المثال وليس الحصر، قرأت كغيري خبرا يثلج الصدر عن تلك البطلة البولندية ماريا اندريشيك التي أحرزت ميداليتها الفضية في منافسات رمي الرمح في أولمبياد طوكيو، فقد قامت هذه البطلة بعرض ميداليتها في المزاد العلني بهدف جمع المال لتمويل عملية جراحية لطفل رضيع يعاني من مشكلة خلقية في القلب، يقول الخبر إن قيمة المزاد وصلت إلى ٤٤ ألف يورو! كما حرص المئات من الأشخاص على المشاركة في المزاد تقديرًا منهم لمبادرة البطلة في هذه المبادرة الإنسانية النبيلة. وفي المقابل، وفي إطار سياستها للمسؤولية الاجتماعية، بادرت سلسلة متاجر “زبكا” البولندية بدفع المبلغ كاملًا مقابل شراء الميدالية وقررت إبقاء الميدالية للبطلة نظير عملها النبيل والإنساني الرائع.

نحن أمام مثالين رائعين، أولهما بالطبع مبادرة هذه البطلة الشابة الإنسانية التي بلا شك تعكس حسها المرهف وبعد تفكيرها المتجرد من الأنانية التي قلما نجدها عند أغلب الناس، كما لابد هنا أن نشيد بمبادرة سلسلة متاجر “زبكا” الرائعة جدًا عندما قررت شراء الميدالية وإصرارها بأن تحتفظ البطلة بميداليتها، وهنا لابد أن نتوقف قليلًا ونتكلم عن هذه الخطوة التي بصراحة شديدة نفتقدها من القطاع الخاص أو التجاري، فهناك الكثير من الحالات والمواقف المشابهة تحصل في مجتمعاتنا وتقف المؤسسات والشركات والبنوك مكتوفة الأيدي ولا تبادر من نفسها ذاتيًا (self initiative) وتعتبر أن الأمر ليس من شأنها، ولا تعلم أنها على العكس تمامًا، فهذه المبادرات تعكس واقع واهتمام إدارة المؤسسات التي تندرج تحت سياسة المسؤولية الاجتماعية.

أتمنى على مستوى الأفراد تداول هذه القصص والممارسات الرائعة مع جميع أفراد العائلة وبالذات مع أبنائنا لتكون عبرة وجزءا من تربيتنا وثقافتنا للأجيال القادمة، وكذلك نشر هذه القصص الجيدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فمن واجبنا ومسؤوليتنا الأدبية أن نصنع الفارق في مجتمعاتنا ونستغل هذه التكنولوجيا الحديثة الاستغلال الأمثل. والله من وراء القصد.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية