العدد 4565
الأربعاء 14 أبريل 2021
الاحتراق الوظيفي
الأربعاء 14 أبريل 2021

الاحتراق الوظيفي  أو مصطلح ( Occupational burnout) يعبر عن حالة نفسية تصيب الموظف تؤدي به إلى فقدان الرغبة في العمل ويترافق مع انخفاض مستوى الإنتاجية فضلاً عن الإرهاق الجسدي والعقلي الناجم عن ضغط العمل. كما يصيب الاحتراق الموظفين الذين يمضون فترات طويلة من حياتهم في نفس الوظيفة وتختلف تلك الفترة الطويلة من حياتهم في نفس الوظيفة بحسب طبيعة المهنة لكنها عادة ما تكون أكثر من سبع سنوات، لذا وتفادياً لإصابة الموظفين بهذه الحالة تعمل الشركات على تغيير أقسامهم أو أدوارهم كل بضع سنوات. 


ماهية العوامل المؤدية لحالة الاحتراق الوظيفي:


أولا: ضغط العمل: حيث تكون المهام غير مناسبة مع الإمكانيات وفترة الانجاز ولا توجد إجازات سنوية تصنع التجديد النفسي.


ثانياً: قلة الصلاحيات: عندما لا يملك الموظف صلاحيات كافية لانجاز المهام الموكلة له أو حل المشكلات.


ثالثا: نقص الحافز: عندما لا يُكافأ الموظف على الأعمال الإبداعية أو العمل الإضافي لا مادياً ولا حتى معنوياً.


رابعا: ضعف الحياة الاجتماعية في بيئة العمل: عندما تكون المكاتب منفصلة ومعزولة والموظفون يتعاملون مع الأدوات فقط كآلات.


خامسا: الظلم الوظيفي: ما يحتاجه للقيام بالمهام مثل الأدوات الضرورية ومع ذلك يطلب منه الانجاز السليم.


سادسا:  صراع القيم: حالة الصراع بين القيم التي يؤمن بها الموظف والأهداف الوظيفية، كالكذب لتحقيق المبيعات والغش والتدليس وإساءة الأمانة والتملق.


سابعا: مواصلة العمل من المنزل بعد فترة الدوام: البعض يواصل انجاز مهام العمل في المنزل وعلى الأقل يظل يفكر في المهام المطلوبة منه وكيفية أدائها على أكمل وجه دون الوقوع في أخطاء وإذا كنت من هؤلاء خذ حذرك لأنها علامة قوية على الاحتراق الوظيفي.


ثامنا: المشاكل الصحية: إذا كنت تعاني من آلام الظهر والرقبة أو الاكتئاب أو أمراض مزمنة مثل القلب والضغط والسكر أو كنت تمرض كثيراً عليك أن تسأل نفسك عن الدور الذي يلعبه عملك في ذلك وهل نهجك المتبع في انجاز العمل هل يستحق كل ذلك.


تاسعا: التعب: إذا كنت تشعر بالإرهاق والتعب عند الاستيقاظ رغم نومك لساعات كافية أو كنت تشرب كميات كبيرة من الكافيين لتحصل على النشاط المرغوب.


عاشرا: السلبية: تحولك إلى شخص سلبي للغاية حتى لو كنت ايجابياً عادةً،فاصبحت تركز على جوانب السلبية لأي موقف أو تطلق الأحكام على الآخرين وتسخر منهم إعرف إن السلبية تمكنت منك.


العلاج والوقاية لتجنب الوصول لتلك المرحلة الحرجة ينبغي الانفصال عن العمل ومشاكله في أوقات محددة يومياً للمساهمة في استعادة النشاط وتجديد الدافع للعمل وأيضاً تحديد أوقات معينة لمتابعة وسائل التواصل الالكترونية مثل البريد الالكتروني.


ويوصي الخبراء بالانتباه لأية أعراض مرضية جسدية أو نفسية جديدة مثل الصداع الدائم أو ألم القولون ومدى ارتباط الأمر بالإجهاد وكثرة العمل وممكن مقاومة الاحتراق الوظيفي أيضاً من خلال ممارسة أنشطة محببة مثل الرياضة والاسترخاء مع تنظيم الوقت وأخذ أوقات للراحة وسط يوم عمل ولو لدقائق معدودة والابتعاد عن الأشخاص السلبيين والمحبطين.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .