العدد 4530
الأربعاء 10 مارس 2021
banner
إدارة المرور... مبادرة رائعة
الأربعاء 10 مارس 2021

حسنًا فعلت الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية عندما قامت بتدشين حملات مرورية توعوية في شوارع البحرين من خلال وضع لوحات فنية لمجموعة من الأطفال تحمل رسائل مرورية، وذلك تزامنًا مع أسبوع المرور (7 – 11  مارس الجاري)، ووجدت أن الفكرة رائعة وراقت لي، فهي مؤثرة وتلقى تجاوبًا وتفاعلًا جيدًا من قبل الجمهور.

هذه المبادرات الجميلة والبسيطة لها مفعول كالسحر بالنسبة للجمهور والأطفال وعائلاتهم على حد سواء، فهي تعتبر جزءا لا يتجزأ من التربية الصحيحة والثقافة للناشئة، فنحن مع الأسف نفتقد هذا الجانب المهم ووزارة التربية والتعليم لا تقوم بدورها في هذا الجانب، لذا من الضروري جدًا إشراك الجمهور وخصوصا فئة الأبناء فلذات أكبادنا وذلك لزرع الثقافة الصحيحة في ممارساتهم اليومية في المأكل والمشرب والمعاملة والأخلاق والذوق العام وغيرها من الصفات الحميدة، فالمشاركة تعتبر شيئًا رائعًا وراقيًا، فعن طريق مشاركة أفراد العائلة على المستوى الشخصي والعاملين على المستوى الرسمي أو العملي يتم تحقيق الأهداف المرجوة وكذلك الانسجام وزرع الانتماء والولاء، صدقوني إن هذا الأسلوب يدرس في أعرق الجامعات في مجال الإدارة الحديثة، فالأساس الصلب لأي وطن ناجح ومتطور هو أفراد الوطن فهم مصدر للمعرفة والأفكار.
وهناك الكثير من القصص والأمثلة الناجحة في كثير من شركاتنا ومؤسساتنا الوطنية في الاستخدام الأمثل للعاملين والاستعانة بهم بما يوفر المال والوقت ويقدم المساعدة الموثوقة طويلة الأجل للمؤسسة من الذين يعرفون الشركة بشكل جيد، فالاستعانة بشركة استشارية خارجية أمر مكلف، ويمكن أن يستهلك موارد قيمة في الرسوم والوقت الذي يقضى في استكمال الاستشاريين الخارجيين في مختلف جوانب المؤسسة، ومع ذلك فإن الموظفين يدركون بالفعل هذه العمليات، ويقدمون معرفة ثاقبة لاحتياجات صاحب العمل، ويفهمون سياسات المؤسسة بشكل عام، وعودة إلى موضوع المقال أتمنى من الإدارة العامة للمرور أن تقوم بزيادة المشاركة من الأطفال من الجنسين وكذلك مشاركة أبناء المقيمين لأن الموضوع يشمل جميع من يستخدم الطريق وذلك لتحقيق الهدف المنشود.
كما أنه من الضروري عمل برنامج تلفزيوني وإذاعي خاص بالتنسيق مع شؤون الإعلام واستضافة الأطفال المشاركين للتحدث عن أعمالهم، فتلك إضافة جميلة وتشجيع لمهاراتهم ومواهبهم في الرسم وكذلك يعطي أولياء أمورهم كل الفخر والاعتزاز بأبنائهم، ومن الضروري جدًا توثيق هذه الأعمال الفنية وعمل تقويم لعام ٢٠٢٢ ليشمل جميع تلك اللوحات الجميلة ويتم توزيعه على جميع الجامعات والمدارس والوزارات والمؤسسات والشركات والبنوك بسعر رمزي لضمان نشر ثقافة الالتزام بقواعد وقوانين المرور من خلال أعمال الأطفال، ولابد من عمل معارض متنقلة في المدارس والمجمعات التجارية لعرض هذه الأعمال الجميلة، ومن الواجب تكريم أصحاب تلك اللوحات في احتفالية تقوم بها الإدارة العامة للمرور وتتم دعوة أولياء أمورهم.
في الواقع هناك الكثير من الأفكار والاقتراحات الجميلة للاستثمار والاستفادة القصوى من هذه اللوحات الفنية، وما قدمته من اقتراحات في هذا المقال مجرد أفكار متواضعة وأنا على يقين بأن المسؤولين لديهم الكثير من الأفكار الأخرى الخلاقة لترجمة ووضع الفكرة حيز التنفيذ، والله من وراء القصد.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .