العدد 3153
الجمعة 02 يونيو 2017
banner
البناء الراسخ القوي
الجمعة 02 يونيو 2017

هناك فرق شاسع بين البناء الصلب القوي والبناء الهش الضعيف، فالبناء القوي ذو الأساس المتين يستطيع أن يصمد أمام العواصف السياسية والاجتماعية والاقتصادية، ولا يمكن لهذه العواصف أن تجرف مكاسب الأمة وإنجازاتها كونها قائمة على أساس قوي وتحرسها قيادة سياسية رشيدة وشعبٌ يعتز بقيادته، قيادة تؤمن بإيمان شعبها وصلابته، شعبٌ لا يجرفه تيار الانحراف والأهواء الضالة، عقيدته الإيمانية راسخة بدينه وبلاده وقدرة قيادة البلاد على تحقيق تطلعاته وآماله الوطنية والقومية.

البحرين التي تواجه التحديات من دول ومنظمات وقنوات إعلامية وأقلام ضالة استطاعت أن تصمد وتقبر تلك التحديات، وتواجه بقوة وبسالة تلك التدخلات التي فشلت في تحقيق أهدافها ماضيًا وحاضرًا ومستقبلاً، فشلت لأنها تخدم أجندة تلك الدول والمنظمات وتلك القنوات والأقلام، فشلت لأنها لم تدخل البيوت من أبوابها، فشلت وستفشل لأن بناء البحرين قوي وصلب، فشلت لأن البحرين تتمتع بقيادة ناجحة وشعب يعشق الفداء من أجل البحرين ويستبسل كثيرًا في الذود عن السيادة الوطنية والانتماء العربي القومي. 

هنا يجب التأكيد على اللقاءات التي تجريها القيادة السياسية مع كل المسؤولين في الخارج والداخل، واللقاءات مع أبناء الشعب، وفي أحاديثهم التي تؤكد أنه لا يمكن تحقيق أي نمو وتكامل بدون مشاركة وطنية، وأن ما حققته البحرين كان بفضل ذلك، وهي من السمات التي اعتزت بها البحرين، وبفضل هذه السمات ستثبت البحرين دائمًا وستصمد أمام تلك التحديات والتدخلات. إن مشاريع الأعداء السياسية والطائفية لن تتحقق بإذن العلي القدير في بلادنا لأن غرسنا طيب وطاهر ولن يُدنسه أولئك مهما كان عددهم، فالقوة المادية لن تصمد يومًا أمام القوة الإيمانية. وتأكيدًا لهذا الفرق فإن أعداء البلاد منذُ سنوات كثيرة لم يستطيعوا تحقيق أهدافهم، لأن البحرين مُعادلة صعبة جدًا عليهم، ولا يفهم طلاسمها إلا أبناء البحرين الذين شيدوا ذلك البناء الراسخ والقوي. حفظ الله البحرين وقيادتها وشعبها من كل سوء. آمين يا رب العالمين.

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .