العدد 3476
السبت 21 أبريل 2018
مخاوف الضمان الصحّي
الجمعة 20 أبريل 2018

يبدو أن النواب لم يستطيعوا إخفاء قلقهم من تمرير مشروع قانون الضمان الصحي دون وجود ضمانات تمنع فرض رسوم مستقبلية على المواطنين؛ فقد استغرقوا وقتاً طويلاً حتى تمكنوا أخيراً من إحالة مشروع القانون إلى مجلس الشورى مع تَجَلي بقاء ما يعتري البعض منهم من مخاوف.

أعتقد أن مشروع القانون وفِقَ في تضمين معاملة 3 فئات معاملة المواطن البحريني، في حق الحصول على الضمان الصحي المجاني، وهم: المرأة غير البحرينية المتزوجة من بحريني، الرجل غير البحريني المتزوج من بحرينية، أبناء المرأة البحرينية المتزوجة من غير البحريني، هذا فضلاً عن إلزام الحكومة بدفع اشتراكات خدم المنازل، رغم عددهم الهائل؛ مما يشكل ثقلاً كبيراً على كاهل الدولة، لكن رغم ذلك، يبقى القلق مستمراً.

نتمنى ألا يؤثر هذا النظام الجديد بشكل سلبي على مدى استفادة المواطن من الخدمات الصحية، خصوصاً ونحن نعاني من مشاكل عدة في مستوى الخدمات الصحية المقدمة، مع وجود فارق واضح في مستوى ما يقدم من خدمات ــ في بعض مجالات التخصصات الطبية ــ ما بين المستشفيات الحكومية والخاصة، ولا يخفى علينا أن الرائج في الوقت الراهن، التوجه إلى المستشفيات الخاصة، إلا في ظروف معينة، لا يمكن أن تكون فيها المستشفيات الخاصة خياراً أمثل للمواطن.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية