العدد 5662
الإثنين 15 أبريل 2024
banner
“الباصات البيضاء” تهدد الغذاء
الإثنين 15 أبريل 2024

مازالت الباصات البيضاء تحمل في عز الحر صباحًا وظهرًا منتجات غذائية، كحلويات الأطفال، والمقرمشات، والشبس، وغيرها من الأطعمة والمشروبات التي تباع في المحلات الصغيرة والبرادات، حيث أشعة الشمس تلسع تلك الباصات لترتفع درجة الحرارة داخلها، وما يزيد الطين بلة ما يقوم به سائقوها من وضع ساتر بلاستيكي لقصر البرودة التي تنبعث من مكيف الباص على مقصورة القيادة فقط، ما يضاعف درجة الحرارة، فما مصير هذه الأطعمة؟ وعلاوة على ذلك، فإن بعضهم ينقل البيض، والحليب طويل الأجل، والمشروبات الغازية، والنودلز سريعة التحضير، والعشرات من المنتجات ذات الطلب العالي من المستهلكين الذين يقبلون على شرائها من هذه المحلات الصغيرة والبرادات، فهل انتبه أحد لذلك؟ وما هو نوع الرقابة المفروضة على هذه السلوكيات؟ وهل تؤخذ عينات وتفحص لبيان مدى صلاحيتها بعد نقلها بهذه الطريقة؟ وما أضرار استهلاك هذه المنتجات المنقولة بأوضاع غير مناسبة صحيًا؟ فمعظم هذه المنتجات يُكتب عليها أن حفظها يكون في درجات حرارة منخفضة جدًا، وهذا بطبيعة الحال خلاف درجات الحرارة في الصيف اللاهب عندنا، وهل لذلك علاقة بارتفاع نسب الإصابة بأمراض معينة جراء ذلك؟ أليست هناك اشتراطات معينة لنقل المنتجات الغذائية وفقًا للمعايير الصحية المعتمدة، فلا يعقل استمرار هذا الأمر على هذا النحو لما قد يكون له من تبعات سلبية على الصحة العامة، فلكل منتج درجة حرارة محددة من الواجب الالتزام بها في جميع مراحل النقل والحفظ إلى وصولها إلى المستهلك لتحافظ على خواصها وسلامتها، كلنا أمل في الالتفات لهذه القضية بأسرع وقت ممكن؛ كون هذه الباصات غير مهيئة لنقل المنتجات الغذائية، فصحة الناس لا يعادلها ثمن، حفظ الله صحة الجميع.
* كاتب بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية