العدد 5531
الأربعاء 06 ديسمبر 2023
قمة الدوحة... تقوية السلام والتعاون الدوليين
الأربعاء 06 ديسمبر 2023

إن قمم دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في جميع مراحلها وتطبيقاتها لا تتجه فقط إلى المستقبل، إنما تتجه أيضا إلى الماضي والحاضر، هي تتجه إلى الماضي لأنها تستند إليه وتعيش معه وترى فيه الخلفية الاجتماعية والحضارية التي تبرز وحدتنا وهويتنا وعملنا المشترك، وهي أيضا تتجه إلى الحاضر لأنها ترى فيه قوتنا وتماسكنا بكل معاني هذه الكلمة. كما أن للقمم الخليجية الدور الأساس الطليعي في بناء وازدهار دولنا وتقدمها وتحقيق الطموح المنشود، ويوم أمس صدر البيان الختامي لقمة الدوحة واشتمل على العديد من القرارات والتوصيات التي سيكون لها بالغ الأثر في تعزيز الأمن والاستقرار والسلام على المستويين الإقليمي والعالمي، وتعكس أيضا التنسيق وتوحيد المواقف والسياسات المشتركة.
وإلى جانب “تأكيد المجلس على مواقفه الثابتة تجاه القضية الفلسطينية، ومطالبته بإنهاء الاحتلال، ودعمه سيادة الشعب الفلسطيني على جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ يونيو 1967م، وتأسيس الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وضمان حقوق اللاجئين، وفق مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية”، فقد أعرب المجلس عن قلقه إزاء قضية غاية في الأهمية ينبغي التوقف عندها لأنها مرفوضة وتخلق مشاكل حقيقية في المجتمعات، وهي “العنصرية ضد العرب والإسلام”، حيث أعرب المجلس “عن قلقه من تصاعد مظاهر العنصرية والكراهية ضد العرب والمسلمين في عدد من الدول ووصول الخطاب المعادي للإسلام إلى مستويات خطيرة، أدت إلى خلق مناخ سياسي سلبي في العلاقات بين الدول، خصوصًا حرق المصحف الشريف وتصاعد الاعتداءات ضد العرب والمسلمين والاستهداف المتعمد لهم، وأكد أهمية تضافر الجهود للتصدي لهذه الظاهرة على المستوى السياسي والدبلوماسي، وتعزيز الجهود الدولية المبذولة لمكافحة العنصرية ضد العرب والمسلمين، ودعم الأُطُر الإقليمية والدولية ذات الصلة لمواجهة هذه الظاهرة”.
إن عالم اليوم لم يعد كعالم الأمس، ودول مجلس التعاون الخليجي تعمل كل ما في وسعها لتقوية السلام والتعاون الدوليين لمصلحة الشعوب وازدهارها، ولهذا لابد من تنفيذ كل قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.
كاتب بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .