العدد 5405
الأربعاء 02 أغسطس 2023
المعهد السعودي الياباني للسيارات.. أنموذجا
الأربعاء 02 أغسطس 2023

من فوائد وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة أن نتلقى سيلًا من الأخبار والمعلومات والفيديوهات وغيرها من المواد التي قد تكون في غاية الأهمية.. آخر تلك الفيديوهات كان عن مبادرة الحكومة السعودية بإنشاء المعهد السعودي الياباني للسيارات، ويوفر المعهد مستوى تدريبياً تقنياً متقدماً للشباب السعودي الحاصل على شهادة الثانوية العامة للتخصص في مجال تكنولوجيا السيارات وصيانتها لمدة سنتين، وتقوم الحكومة بصرف علاوة شهرية وقدرها 3000 ريال سعودي، مع توفير السكن في المعهد لمن يرغب، إضافة إلى ضمان حصوله على الوظيفة بعد تخرجه، فالحكومة السعودية قامت بتوفير الأرض والمباني والحكومة اليابانية وفرت السيارات والخبراء والتدريب.
ويُعدُّ المعهد السعودي الياباني للسيارات الذي افتتح عام 2002، رمزاً للعلاقة الطويلة والتعاون المثمر بين المملكة العربية السعودية واليابان، حيث يحظى بالدعم من وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية (METI) وموزعي السيارات اليابانية في المملكة المشاركين في المعهد (JADIK) واتحاد مصنعي السيارات في اليابان (JAMA). في تصوري الشخصي أن الشقيقة السعودية تعمل على إيجاد فرص عمل لجميع المواطنين، وفي مختلف المجالات، فالمعهد يعتبر أنموذجا حقيقيا للتعاون المثمر مع كبرى الشركات المصنعة للسيارات في اليابان، كما تعتبر السعودية أكبر مورد للسيارات اليابانية في الخليج، حيث إنه من المتوقع استفادة الكثير من خريجي المعهد بالانضمام للشركات الخاصة بالسيارات أو أن يقوموا بفتح مؤسسات خاصة بهم لتصليح السيارات، وبهذا تكون الدولة حققت أهدافها الاستراتيجية في الحد من البطالة في المملكة.
ألا تعتقدون أنها مبادرة رائعة ومن الممكن جدا تطبيقها في البحرين أيضًا؟ ولم لا، فكل الظروف مشابهة، والشباب البحريني لا يتردد أبدا في الالتحاق بهذا المعهد لضمان مستقبله الوظيفي، ولا ضير أن تكون المكافأة الشهرية أقل بسبب ظروفنا الاقتصادية وحتى وجود السكن الخاص، فالبحرين دولة صغيرة ويستطيع الكل أن يصل إلى مكان عمله أو دراسته في فترة زمنية قصيرة. ما رأيكم؟.
كاتب وإعلامي بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .