العدد 5278
الثلاثاء 28 مارس 2023
banner
هل تحتاج لأنظمة الـ “Low-Code / No-Code”؟
الثلاثاء 28 مارس 2023

ازدادت شعبية منصات الأنظمة والمسمى بـ Low-code No-code بين الشركات، حيث إن الوعد هو تمكين المستخدمين من إنشاء تطبيقات برمجية بسرعة وسهولة دون الحاجة إلى كتابة أكواد برمجية معقدة. ومع ذلك، تستخدم هذه المنصات في كثير من الأحيان للأغراض الخاطئة، مما يؤدي إلى عدم الكفاءة وحتى الفشل.
من أكثر الأخطاء شيوعاً هو استخدام منصات Low-code No-code لبناء تطبيقات معقدة جداً. تروج هذه المنصات في كثير من الأحيان بأنها مناسبة لمجموعة واسعة من حالات الاستخدام، لكنها ليست دائماً الخيار المناسب للتطبيقات المعقدة أو المخصصة، مثل أنظمة المدفوعات والبرمجيات التي تطلب أداء سريعاً. في هذه الحالات، قد تكون أساليب التطوير التقليدية أكثر ملاءمة، حيث توفر مزيداً من المرونة والتحكم ، وحيث إن اللغات البرمجية لديها إرث يمتد لسنين طويلة.
خطأ آخر يرتكب عند استخدام Low-code No-code هو استخدامها كبديل للأنظمة الحالية بدلاً من كونها كمكمل لها. يمكن أن تكون هذه المنصات مفيدة لأتمتة المهام البسيطة والتكرارية، لكنها لا يجب أن تستخدم كبديل للأنظمة الحالية الموجودة والتي تعمل بشكل جيد. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى عدم الكفاءة وزيادة التكاليف، حيث قد تضطر الشركات إلى إنفاق الوقت والموارد لدمج المنصة الجديدة مع الأنظمة الحالية، ولقد رأيت الكثير من المؤسسات والتي تحاول بقوة أن تجعل هذه المنصات جل إنجازاتها قبل التقاعد، لا تصدقني؟ اقرأ إحدى المقالات السابقة والتي تكلمت فيها عن شركات الاستشارات الإدارية، استعد للضحك.
هذه المنصات لها فعالية، ولكن عند استخدامها في الأماكن السليمة، كأتمتة العمليات التي يفضل إنجازها يدوياً. إن هذه المنصات رائعة لأتمتة المهام المتكررة، ولكن لا يجب استخدامها لأتمتة المهام التي تتطلب الحكم البشري أو الإبداع أو التعاطف. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تدني مستوى خدمة العملاء وعدم وجود ابتكار، ما رأيكم؟

 

* الرئيس التنفيذي لشركة انفينيت وير لبرمجيات الذكاء الاصطناعي

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية