العدد 4361
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
لقاء وزير الخارجية... واستذكار مواقف الرجال
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

يقف سعادة وزير الخارجية الدكتور عبداللطيف الزياني بثقة في البيت الأبيض، وهو على بعد لحظات قليلة من توقيع اتفاقية تأييد السلام مع دولة إسرائيل.

يبتسم، يتأمل الحضور، ومن خلف الشاشات يتطلع إليه البحرينيون والعالم بفخر واعتزاز، هذا الرجل الذي شرف البحرين بمواقع وظيفية عدة، يحمل على عاتقه اليوم، رسالة سلام وتسامح ومحبة، تعكس قيم البحرين قيادة وشعبا.

في يوم أمس الأول، وفي ديوانية وزارة الخارجية، اجتمع الوزير الزياني ، مع عدد من كتاب الرأي في الصحف المحلية، والذين تشرفت بأن أكون أحدهم.

تحدث بلغة مفعمة بالحس الوطني، عن استشراف جلالة الملك للمستقبل، وعن أهداف اتفاقية تأييد السلام، وعن الثبات على عدالة القضية الفلسطينية، وعلى مشروعية مطالبها، كما أقرته الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، ومبادرة السلام العربية العام 2002.

قال أيضا بأن الاتفاقية هي رسالة سلام وقيم أرسلها جلالة المفدى وشعب البحرين إلى العالم، وبأن “البحرين تتحدث”، وبأن الوضع في منطقة الشرق الأوسط برمته، والذي يغرق بمآسي هدم الدول، وضياع الشباب، وفقدان الأمل، يتطلب النظر بواقعية إلى أهلنا وأشقائنا خارج الحدود الوطنية، وبأن المشهد العربي الجريح يستلزم خطوات جديدة، شجاعة، لا تخرج عن شرعية المطالب التاريخية.

الوزير قال أيضا بأن اتفاقية السلام مع إسرائيل ليست رسالة تهديد لأحد، وهو أمر صحيح من وجهة نظري ككاتب صحفي، فلكل دولة سياستها وسيادتها واستشرافها لمستقبل شعبها، وما يصب لصالحه ولصالح أحفاده، فمتغيرات الحدث اليوم وتسارعه، يستلزم من وجهة نظري قرارات جريئة وشجاعة ومعلنة للعالم.

وبرأيي المتواضع أن البحرين قد أقدمت على توقيع الاتفاقية، وأظهرت لإسرائيل ولبقية دول العالم أنها دولة سلام ، وتتطلع دوما في توطيد مرحلة مشتركة تقوم على التعاون في شتى الجوانب، وعلى منح أشقائنا الفلسطينيين حقوقهم المشروعة وفق حل الدولتين.

وفي سياق مداخلة صغيرة مع سعادة الوزير الزياني، أكدت له بمعية وجود الأستاذ يوسف البنخليل رئيس مركز الاتصال الوطني أهمية تأهيل وتدريب الإعلاميين الذين يخرجون في الفضائيات؛ للتعامل بحرفية مع الإعلام الإسرائيلي، وبقية الوسائل الإعلامية الأخرى، برؤية موحدة تعكس السياسات العليا لمملكة البحرين. ودمتم بخير.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .