العدد 4234
الإثنين 18 مايو 2020
التعايش بين الأديان... من قيمنا
الإثنين 18 مايو 2020

وردني فيديو تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي عن فتح باب كنيسة في العاصمة الألمانية برلين للمصلين المسلمين لأداء فرائضهم شريطة الالتزام بالتعليمات الصادرة من الجهات المختصة.

وبلاشك هذا الفيديو لقي صدا إيجابيا من الجميع بلا استثناء، خصوصا أنه تزامن مع ما يمر به العالم بسبب جائحة كورونا، وكما يقول المثل “رب ضارة نافعة”، نعم هذه المبادرة الرائعة والذكية تعتبر ضربة معلم تحسب للقائمين على هذه الكنيسة والمسيحيين بشكل عام، هذه هي الأديان السماوية التي أنزلت لتتعايش مع بعضها بكل احترام وحب.

وأفضل مثال على ذلك تأكيد مليكنا المفدى حفظه الله ورعاه في كل مناسبة على هذا الموضوع وأهميته للمواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة، وترجم جلالته قوله بالأفعال حيث أصدر أمره الملكي السامي رقم “15” لسنة 2018 بإنشاء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي برئاسة الشيخ الدكتور خالد بن خليفة آل خليفة.

الحقيقة أن المركز وحسب متابعتي لأنشطته المختلفة يقوم بجهود حثيثة ومضنية لترجمة تطلعات جلالة الملك للتقارب بين الأديان والمذاهب، وقطع شوطًا كبيرا في تحقيق الأهداف التي من أجلها تم إنشاؤه، وفي اعتقادي الشخصي أمام المركز تحديات كبيرة، حيث إن مملكتنا الحبيبة تميزت عبر تاريخها العريق بنشر قيم التعايش السلمي والتسامح وسعيها الدائم لمد جسور التواصل وتعزيز الحوار بين مختلف الثقافات والأديان. أرى من وجهة نظري الشخصية والمتواضعة أن على المركز العمل مع وزارة التربية والتعليم على ضرورة إدراج أهداف ورؤى المركز في مناهج تدرس في مدارسنا من المرحلة الابتدائية.

إن غرس هذه الأفكار والقيم يحتاج إلى وقت طويل وجهود كبيرة، حيث يتطلب ذلك تغييرا في طريقة تفكيرنا وزرع ثقافة تقبل الأديان والطوائف الأخرى من خلال الخطاب الديني التنويري المعتدل لنثبت للعالم أن الدين الإسلامي هو دين التسامح والمحبة والمغفرة والسلام. وللتسامح قيمة كبرى في الإسلام، فهو نابع من السماحة بكل ما تعنيه الكلمة من حرية ومساواة ومن غير تفوق جنسي أو تمييز عنصري، والإسلام يدعو إلى الاعتقاد بجميع الديانات، والتسامح يعني الاعتراف بالآخر ويعني في ما يعني الاحترام المتبادل والاعتراف بالحقوق والحريات الأساسية للآخرين، ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه، هل نملك الجرأة لفتح أبواب جوامعنا للأديان الأخرى إذا دعت الحاجة كما فعلت تلك الكنيسة في برلين؟ تقبل الله صيامكم وقيامكم وكل عام وأنتم بألف خير.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .