العدد 3260
الأحد 17 سبتمبر 2017
أخلاق بقعر البئر
الأحد 17 سبتمبر 2017

يقول المهاتما غاندي: “في السياسة يجب أن يكون هدفك صالحًا”، لكني أقول بأنه يجب أن تكون الوسيلة نفسها للوصول للهدف صالحة.

ويقدم المشهد الانتخابي منذ بدايته الأولى، سيناريوهات عاصفة ومتكررة، بين المرشحين المحتملين، يتخللها الصراعات، والمناطحات، وتيارات لا تنضب من الإشاعات وتشويه السمعة، المواطن هو من يدفع ضريبتها، ولا أحد غيره.

ويقترب الاستحقاق الجديد هذه المرة، بتقاطعات معقدة، ومختلفة، ومتضاربة، مخرجاتها المطلوبة أن الاهتمام بالمواطن، وبالسياسة الوطنية، هي الطريق الذي يجب أن يسلك، والذي يجب أن يقود الجماهير.

ويتجه البعض، برمي كل المبادئ والقيم في قعر البئر، مستخدمًا الرشوة، والخداع، والكذب، كثمار في تحقيق النجاح بالحراك الانتخابي، وبالوصول لهذه الغاية.

ويفرض هذا الواقع المتكرر، أهمية النظر للمرشح الذي يقدس الاستقامة، والحقيقة، وليس الذي يتقرب للناس بالزيف، ملقيًا بعدها بكل المبادئ والقيم التي يروّج لها، في قعر البالوعة.

وتشير مستجدات المرحلة، الاقتصادية والسياسية، بأن خريطة اختيار المرشحين الجدد في العملية السياسية المقبلة، ستكون مختلفة، وناضجة، فالناس على دارية بما يجري حولهم، وعلى أهمية وجود برلمان قوي، قادر أن يلبي لهم متطلباتهم، وأمانيهم.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .